دراسة أمريكية: حضور المراسم الدينية مرتبط بالتفاؤل

Fri Nov 11, 2011 6:32am GMT
 

شيكاجو 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اظهرت دراسة ان الحضور المنتظم للطقوس الدينية مرتبط باستشراف للمستقبل اكثر تفاؤلا وميل اقل للاكتئاب.

وقالت الدراسة التي نشرت أمس الخميس في دورية الدين والصحة إن من قالوا إنهم حضروا مراسم دينية اكثر من مرة في الاسبوع الشهر الماضي كانوا بنسبة 56 بالمئة اعلى من المتوسط في معيار للتفاؤل مقارنة بمن لم يحضروا.

واضافت الدراسة أن من حضروا طقوسا دينية بشكل اسبوعي كانوا اقل عرضة بنسبة 22 بالمئة للشعور بالاكتئاب أو ظهور اعراضه عليهم مقارنة بمن لم يحضروا.

لكن باحثا شارك في الدراسة حذر الناس من افتراض ان اعتناق ديانة ما أو الذهاب الى دور العبادة سيجعل حياتهم سعيدة.

وقال اليزر شنال وهو استاذ مساعد لعلم النفس بجامعة يشيفا في نيويورك "هناك ارتباط لكن ذلك لا يعني ان هناك علاقة سببية.. قد يجادل احد ان الناس الاكثر تفاؤلا ربما ينجذبون الى الطقوس الدينية."

كما نبه شنال الى ان الدراسة اجريت على نساء مسنات اي ان فوائد النشاط الديني قد لا تنطبق على من اصغر منهن سنا او على الرجال.

واعتمد شنال على دراسة نشرت عام 2008 لمجموعة من النساء وجدت ان من حضرن المراسم الدينية بشكل منتظم انخفض لديهن خطر الوفاة بنسبة 20 بالمئة خلال فترة المتابعة التي استمرت قرابة ثمانية اعوام.

وقال "نحاول الربط بين النقطتين هنا...يمكن ربط النتائج الصحية بالعوامل النفسية."

وحللت الدراستان اجابات قدمتها حوالي 93 ألف امراة تراوحت اعمارهن بين 50 و79 عاما شاركن في دراسة مبادرة الصحة النسائية والتي بدأت عام 1991 .

ا ح ص - أ ف (عم)