الاتحاد الافريقي يعترف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا

Wed Sep 21, 2011 7:28am GMT
 

من اد كروبلي وشيرين المدني

جوهانسبرج/شرقي سرت 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعترف الاتحاد الافريقي بالمجلس الوطني الانتقالي كحكومة قائمة في ليبيا مجردا الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي من مزيد من الدعم الدبلوماسي.

وقال الاتحاد الافريقي الذي انتقد كثيرا لموقفه المتردد من الاحداث الجارية في قارته في بيان انه مستعد لدعم المجلس الوطني الانتقالي في جهوده لتشكيل حكومة تضم شتى الاطياف في ليبيا.

وحث الاتحاد الأفريقي المجلس الوطني الانتقالي على حماية العمال الأفارقة المهاجرين بعد أن أفادت تقارير بأن الافارقة السود يتعرضون للاستهداف على ايدي وحدات ميليشيا تتعقب مرتزقة موالين للقذافي.

وقالت جنوب أفريقيا ايضا وهي أكبر قوة اقتصادية في افريقيا ولها ثقل في سياسة الاتحاد الافريقي أمس الثلاثاء إنها ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي لتنهي علاقة مستمرة منذ فترة طويلة مع الزعيم الليبي المخلوع.

وفي الامم المتحدة بنيويورك رفرف العلم الليبي الجديد في مقر المنظمة الدولية لاول مرة منذ الاطاحة بالقذافي. ودعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما ما تبقى من القوات الموالية للقذافي لإلقاء السلاح كما أعلن عودة السفير الأمريكي الى طرابلس وتعهد بالمساعدة في إعادة بناء ليبيا.

وقال أوباما بعد نحو شهر من الاطاحة بالقذافي بمساعدة حملة جوية نفذتها طائرات حلف شمال الاطلسي "يتعين على أولئك الذين ما زالوا يتشبثون بمواقعهم أن يدركوا ان النظام القديم انتهى وان الوقت حان لالقاء السلاح والانضمام الى ليبيا الجديدة."

وقدم أوباما تعهده "باستمرار مهمة حلف شمال الاطلسي لحماية المدنيين مادام الشعب الليبي يتعرض للخطر."

وهنأ زعماء العالم في مؤتمر رفيع المستوى في الامم المتحدة الليبيين كما هنأوا انفسهم على الاطاحة بالقذافي بعد سبعة أشهر من الصراع.   يتبع