مقابلة- اسرائيل تقول انها قد تحجب عائدات الضرائب عن الفلسطينيين

Wed Sep 21, 2011 7:51am GMT
 

(لاضافة تركيا وتفاصيل وتعليق)

من دانيال باسيز

نيويورك 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - حذر وزير المالية الاسرائيلي يوفال شتاينتز من عواقب مالية خطيرة إذا نفذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطته لطلب عضوية دولة فلسطينية في الامم المتحدة هذا الاسبوع.

وقال شتاينتز -وهو حليف وثيق لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو- امس الثلاثاء ان حكومته قد توقف تحصيل ضرائب القيمة المضافة والرسوم والجمارك التي تمثل 40 في المئة من عائدات ميزانية السلطة الفلسطينية.

وأضاف قوله في مقابلة مع رويترز "إنه رأيي فلا يوجد قرار للحكومة (الاسرائيلية) انه اذا خالف الفلسطينيون المبادئ الاساسية لاتفاق السلام فيجب ان نعيد النظر في تسليم عائدات الضرائب لهم."

وقال شتاينتز ان قيمة الضرائب التي تقوم اسرائيل بتحصيلها لحساب السلطة الفلسطينية تبلغ إجمالا نحو 500 مليون شيقل (135 مليون دولار) شهريا.

وكان شتاينتز اوقف بشكل مؤقت تحويل عائدات الضرائب في الربيع الماضي.

وتقول الولايات المتحدة وإسرائيل إن قيام الدولة الفلسطينية ينبغي ان يتحقق من خلال محادثات سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وان مثل هذه المحادثات ستصبح مستحيلة اذا اعلن الفلسطينيون قيام دولة من جانب واحد. وتعهدت واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مثل هذا الطلب الفلسطيني في مجلس الأمن.

وذكر وزير المالية الاسرائيلي انه اذا اتخذ عباس خطوة أحادية باعلان الدولة الفلسطينية فإنه يأمل أن تفشل المحاولة وعبر عن تشككه في استطاعة السلطة الفلسطينية إدارة دولة مستقرة تشكل فيها التبرعات والمعونات الدولية 40 في المئة من الميزانية.   يتبع