مقابلة- مبعوث:ليبيا لن تستطيع تأمين حدودها "لفترة طويلة"

Wed Sep 21, 2011 8:19am GMT
 

من وليام ماكلين

طرابلس 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مبعوث للاتحاد الأوروبي إن ليبيا لن تستطيع السيطرة على كل حدودها لفترة طويلة لانها مهمة معقدة.

ويتجه المهاجرون الأفارقة الى ليبيا للوصول الى اوروبا كما أنها مصدر للأسلحة بالنسبة لمهربي السلاح بسبب الصراع الدائر بها.

وتساور الدول الغربية مجموعة من المخاوف الأمنية بشأن ليبيا منها تداول كميات كبيرة من الأسلحة بعد الانتفاضة التي أطاحت بالزعيم المخلوع معمر القذافي واحتمال أن يفر من البلاد ويلجأ الى الخارج.

وقال جيم موران رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا لرويترز امس الثلاثاء إنه كلما شكل المجلس الوطني الانتقالي الحكومة أسرع كلما تمكنت البلاد من تحديد الطريقة المثلى التي يمكن أن يساعد بها المجتمع الدولي ليبيا في تحسين إدارة حدودها.

وفي 14 سبتمبر ايلول وصفت النيجر التي هي واحدة من ست جيران لليبيا مشكلة خروج أسلحة بلا رقابة من ليبيا بأنها "متفجرة".

وقال موران لرويترز "الاحتياجات شديدة التعقيد والقائمة طويلة جدا."

وتابع "لم تكن لديهم القدرة قط على السيطرة على حدودهم بطريقة ملائمة. ربما لن يستطيعوا هذا لفترة طويلة قادمة نظرا للتحديات الهائلة التي تنتظرهم."

وقال موران إنه تحدث مع مسؤولين في وزارة الداخلية بشأن امن الحدود لكن ليبيا لا تستطيع الاستقرار على استراتيجية محددة الى أن يعين المجلس الوطني حكومة لها سلطة اتخاذ قرارات من هذا النوع.   يتبع