امريكا تقلص المدة الزمنية التي تحتاجها ايران لتصنيع قنبلة نووية

Wed Dec 21, 2011 9:01am GMT
 

واشنطن 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - كم ستحتاج ايران من الوقت لتطوير سلاح نووي اذا قرر قادتها إنتاجه؟

يعتقد وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا أن المسألة قد تستغرق أقل من عام وهو جدول زمني أقل قليلا من الحد الأدنى الذي طرحه سلفه روبرت جيتس الذي قال إن الحد الأدنى هو عام.

لكن خبراء نوويين يتشككون في قدرة ايران على التحرك بهذه السرعة كما اعترف متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) امس الثلاثاء بأنه ليس على علم بأي معلومات مخابراتية جديدة تؤيد تصريحات بانيتا الأخيرة والتي بثتها شبكة (سي.بي.إس) الاخبارية التلفزيونية الأمريكية ليل الاثنين.

وخلال اللقاء مع (سي.بي.اس) قال بانيتا حين سئل عما اذا كانت ايران ستمتلك سلاحا نوويا في عام 2012 "ربما يحتاجون نحو عام حتى يستطيعوا إنتاجه. ربما أقل قليلا."

لكن هذا في حالة اذا قررت ايران تصنيع قنبلة وهو قرار لا يعتقد المسؤولون الأمريكيون أن قادتها اتخذوه. وتقول ايران إن برنامجها النووي لأغراض سلمية بحتة.

ونبه بانيتا الى أنه اذا كانت ايران تملك مواقع تخصيب سرية لا تعلم بها اجهزة المخابرات الأمريكية فإن الجدول الزمني قد يتقلص.

ووصف هانز كريستنسن مدير مشروع المعلومات النووية باتحاد العلماء الأمريكيين توقعات بانيتا بأنها غير مرجحة.

وقال "إنه جدول زمني قصير جدا" مضيفا أن ايران ستحتاج الى مزيد من الوقت لتخصيب اليورانيوم الذي تملكه الى الدرجة المستخدمة في الأسلحة ثم بناء أداة نووية قابلة للتشغيل.

وأضاف "أعتقد أننا نتحدث عن بضع سنوات اذا قرروا" تصنيع سلاح منبها الى أنه غير مطلع على اي معلومات مخابراتية سرية.   يتبع