شرطة مالاوي ومحتجون يشتبكون لليوم الثاني

Thu Jul 21, 2011 9:40am GMT
 

بلانتيري (مالاوي) 21 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت محطة اذاعة ان الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على متظاهرين مناهضين للحكومة في عاصمة مالاوي اليوم الخميس بعد يوم غير مسبوق من الاضطرابات ضد الرئيس بنجو وا موثاريكا.

وقالت محطة الاذاعة الخاصة ان المتظاهرين اشتبكوا مع قوات الامن في العاصمة ليلونجوي رغم ان الموقف في العاصمة التجارية بلانتيري عاد الى طبيعته.

والمتاجر التي أغلقت اثناء اشتباكات أمس الاربعاء بين الجنود وشرطة مكافحة الشغب من جهة ومحتجين يطالبون باستقالة موثاريكا من جهة اخرى فتحت أبوابها رغم ان البنوك ظلت مغلقة.

وقال المتحدث باسم شرطة بلانتيري ديفي تشينجوالو ان اعمال الشغب سببت أضرارا بالغة للعقارات واصيب عدد كبير من المتظاهرين والشرطة. وأضاف انه القي القبض على عدد من الاشخاص.

وأشارت تقارير الى ان محتجا قتل امس الاربعاء برصاص الشرطة في مدينة مزوزو الشمالية وان كانت الشرطة لم تؤكد ذلك.

وكانت موجة الغضب في مالاوي التي يبلغ عدد سكانها 13 مليون نسمة موجهة ضد موثاريكا وهو خبير اقتصادي سابق في البنك الدولي انتخب رئيسا أول مرة في عام 2004 وشهدت البلاد على مدى ست سنوات في عهده نموا اقتصاديا سريعا تموله المساعدات الخارجية.

لكن بريقه انطفأ هذا العام عندما وقع في خلاف دبلوماسي مع بريطانيا اكبر مانح للمعونة لمالاوي بسبب وثيقة للسفارة البريطانية سربت وورد فيها الاشارة اليه على انه "مستبد لا يقبل الانتقاد".

وأدت هذه البرقية الى طرد السفير البريطاني لدى ليلونجوي وطردت بريطانيا ممثل مالاوي في لندن وعلقت مساعدات قيمتها 550 مليون دولار على مدى السنوات الاربع القادمة.

ر ف - أ ف (سيس)