الشرطة تفض اعتصام حركة احتلال لوس انجليس وتعتقل نحو 300

Thu Dec 1, 2011 9:52am GMT
 

من دان ويتكوم وماري سلوسون

لوس انجليس أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - فضت قوة شرطة مكافحة الشغب الامريكية اعتصام نشطاء مناهضين لوول ستريت من مكان اعتصامهم امام مجلس بلدية لوس انجليس وألقت القبض على نحو 300 شخص وطوقت المنطقة.

وقال مسؤولون إنه على الساحل الشرقي أزال نحو مئة من محتجي حركة (احتلال وول ستريت) التي انبثقت عنها حركات مماثلة في أنحاء الولايات المتحدة موقع اعتصامهم في فيلادلفيا بسرعة وبهدوء امس الأربعاء لكن الشرطة ألقت القبض لاحقا على نحو 52 شخصا في أنحاء المدينة لاتهامات تتراوح بين إعاقة الطريق العام ومهاجمة ضابط شرطة.

وفي لوس انجليس طوق أفراد الشرطة مكان اعتصام حركة (احتلال لوس انجليس) بعد منتصف الليل وأعلنوا أن المحتجين الموجودين في الحديقة أو على الأرصفة او في الشوارع المحيطة بمجلس البلدية يمثلون تجمعا غير مشروع وأمرتهم بالتفرق وإلا سيواجهون الاعتقال بما يتوافق مع أمر بالإخلاء أصدره رئيس البلدية.

وكان اعتصام لوس انجليس الذي سمح مسؤولون في البداية ببقائه حتى بينما سعت مدن أخرى لفض اعتصامات مماثلة واحدا من أكبر الاعتصامات في الساحل الغربي في إطار حركة (احتلال وول ستريت) التي تحتج على عدم تكافؤ الفرص الاقتصادية في الولايات المتحدة.

وكان رئيس البلدية انتونيو فيلارايجوسا قد رحب في بادئ الأمر بالمحتجين بل قدم لهم سترات واقية من الأمطار. لكن بعد أن شكا مسؤولو المدينة من الجريمة ومشكلات صحية وتلفيات في الممتلكات قرر ضرورة فض الاعتصام.

وحدد فيلارايجوسا في بادئ الأمر مهلة انتهت يوم الاثنين الساعة 12:01 بعد منتصف الليل لكن مسؤولي المدينة أحجموا عن تطبيق الأوامر لمدة 48 ساعة على أمل أن ينفض المحتجون الذين بلغت أعدادهم نحو ألفين في ذروة الاعتصام من تلقاء أنفسهم.

وجاءت هذه الطريقة فيما يبدو بثمارها وتجنبت الشرطة استخدام الغاز المسيل للدموع او رذاذ الفلفل على خلاف ما حدث لدى فض الاعتصام في اوكلاند ومدن أخرى. وبغض النظر عن حدوث اشتباكات بسيطة في البداية كانت الحشود تتسم بالهدوء في أغلب الأحوال وتم الجزء الأكبر من العملية قبل الفجر.

وتوجهت الشرطة إلى المتنزه الليلة الماضية مع بدء العملية بكل قوتها وألقت القبض على أي شخص يرفض مغادرة المكان وفككت خيام الاعتصام التي بلغ عددها نحو 500 وكانت تأوي ما بين 700 و800 معتصم.   يتبع