فرنسا حصلت على موافقة دولية للافراج عن اصول ليبية قيمتها 1.5 مليار يورو

Thu Sep 1, 2011 9:36am GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

باريس أول سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلن الان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي اليوم الخميس ان فرنسا حصلت على موافقة الأمم المتحدة على الإفراج عن 1.5 مليار يورو (2.16 مليار دولار) من الاصول الليبية المجمدة لمساعدة المجلس الوطني الانتقالي على اعادة بناء البلاد.

وأضاف الوزير أنه ليس على علم بصفقة أفادت تقارير بإبرامها بين فرنسا والمجلس الوطني تتيح للأولى الحصول على حصة اكبر من نفط ليبيا.

وأدلى جوبيه بهذه التصريحات لراديو (ار.تي.ال) قبل وقت قصير من بدء مؤتمر دولي في باريس بشأن ليبيا وقال ان الموقف في ليبيا استقر بدرجة كبيرة وانه حان الوقت الان لمساعدة الحكام المؤقتين بعد الاطاحة بالزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي.

وكشفت فرنسا امس أنها طلبت من لجنة العقوبات بالأمم المتحدة الإفراج عن 1.5 مليار يورو من جملة 7.6 مليار يورو من الأصول الموجودة في بنوك فرنسية.

وقال جوبيه "علينا ان نساعد المجلس الوطني الانتقالي لان البلاد مدمرة والموقف الانساني صعب وهناك نقص في المياه والكهرباء والوقود."

وقالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية اليوم إنها حصلت على رسالة تظهر أن المجلس الوطني وافق في ابريل نيسان على منح فرنسا اولوية للحصول على 35 في المئة من نفط ليبيا.

وقال جوبيه "لست على دراية بهذا الخطاب."

واضاف "ما أعلمه أن المجلس الوطني الانتقالي قال رسميا أنه فيما يتعلق بإعادة إعمار ليبيا فإن الأفضلية ستكون لمن ساعدوه. يبدو هذا عادلا ومنطقيا بالنسبة لي."

ومضى يقول "هناك إعلان من المجلس الوطني الانتقالي لكنني لا أعلم بوجود اتفاق رسمي. لسنا وحدنا. ايطاليا هناك ايضا والأمريكيون. تعلمون أن هذه العملية في ليبيا تكلفت كثيرا. كما أن هذا استثمار في المستقبل لأن ليبيا ديمقراطية ستكون دولة ستتطور مما سيحقق الاستقرار والأمن والتنمية في المنطقة."

د ز - أ ف (سيس)