وزير خارجية بريطانيا: سوريا ستواجه المزيد من الضغوط

Mon Nov 21, 2011 9:41am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

لندن 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج اليوم الاثنين ان المجتمع الدولي سيبذل كل ما بوسعه لزيادة الضغط على سوريا بعد ان اعلن الرئيس السوري بشار الاسد انه لن يرضخ للضغوط حتى يوقف حملته على المحتجين.

وقال هيج في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "سنزيد الضغط على نظام الاسد. ناقشت هذا مع امين الجامعة العربية امس واعتقد انهم يودون ان يفعلوا هذا في اجتماعهم القادم غدا."

وأضاف "أفعال هذا النظام مروعة وغير مقبولة وبالقطع سنفعل ما بوسعنا لدعم الديمقراطية في سوريا في المستقبل."

وسيلتقي هيج بممثلين من جماعات المعارضة السورية المختلفة في لندن في وقت لاحق اليوم في تكثيف للاتصالات مع معارضي الأسد.

ومضى يقول "لم نصل إلى مرحلة الاعتراف الرسمي بهم ومن أسباب ذلك أن هناك جماعات مختلفة وليس هناك مجلس وطني واحد كما كان الحال في ليبيا... والمجتمع الدولي لم يصل بعد إلى هذه المرحلة."

وقال هيج إن المجتمع الدولي "بذل الكثير" بالفعل لتكثيف الضغوط على الأسد بما في ذلك فرض عقوبات ومنع كل صادرات النفط السورية من دخول مياه دول الاتحاد الأوروبي والتي تمثل ربع إيرادات النظام.

وأضاف هيج "نعكف هذا الأسبوع على مجموعة أخرى من العقوبات أتمنى أن نتمكن من الاتفاق عليها الأسبوع المقبل."

د م - أ ف (سيس)