مواجهة تلوح في الافق مع المناهضين لوول ستريت المعتصمين في بورتلاند

Fri Nov 11, 2011 9:51am GMT
 

بورتلاند (اوريجون) 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس بلدية بورتلاند بولاية اوريجون الامريكية إن مئات المتظاهرين المناهضين لوول ستريت يجب أن يتركوا مخيمات الاعتصام في البلدة قبل صباح يوم الاحد مما ينذر بمواجهة محتملة.

وقال مسؤولو البلدة إنهم حددوا موعدا نهائيا الساعة 12:01 بعد منتصف الليل يوم الاحد (0501 بتوقيت جرينتش) ليغادر متظاهرو حركة (احتلال بورتلاند) حديقتين في وسط البلدة لان أوضاع الصرف الصحي والامان تدهورت خلال المظاهرات التي استمرت ستة أسابيع.

وقال سام ادامز رئيس بلدية بورتلاند في مؤتمر صحفي منضما لرؤساء بلديات نفد صبرهم من هذه المخيمات "زادت الجريمة خاصة الهجمات التي يتم الابلاغ عنها في المنطقة المحيطة بالمخيمات."

وأشار ادامز أيضا إلى قضايا الصحة والصرف الصحي والى "حالتين خطيرتين من الجرعة الزائدة من المخدرات" كدافع لقراره وقال إن حركة احتلال بورتلاند وهي أكبر مدينة في اوريجون "فقدت السيطرة على المخيمات التي أقامتها."

وأحجم ادامز عن مناقشة خطط ابعاد المتظاهرين ويتراوح عددهم بين 500 و800 لكنه قال إن المسؤولين سيكونون مستعدين لاي "احتمال معقول."

وكانت اشتباكات مع الشرطة قد وقعت في مدن أخرى حاول المسؤولون فيها إزالة مخيمات الاعتصام مثلما حدث في اوكلاند بكاليفورنيا حيث أصيب متظاهر بجروح خطيرة كما تعرضت محلات للنهب وأغلق الميناء لفترة قصيرة.

ي ا - أ ف (سيس)