اسرائيل تسرع في تركيب دفاعات صاروخية في طائرات الركاب

Fri Nov 11, 2011 11:40am GMT
 

من دان وليامز

تل أبيب 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول أمني اليوم الجمعة إن إسرائيل سارعت بتركيب دفاعات مضادة للصواريخ في طائرات الركاب بعدما رأت خطرا متزايدا لتعرضها لهجوم من متشددين باستخدام أسلحة ليبية مسروقة.

وأضاف المسؤول أن الطائرات التابعة لخطوط طيران العال الاسرائيلية وشركتي طيران أخريين زودت بنظام صنع محليا وعرف باسم (سي-ميوزيك) الذي يستخدم الليزر "للتشويش" على الصواريخ التي تتعقب الحرارة وقال إن إسرائيل حددت عام 2013 كموعد نهائي لتركيب النظام في معظم طائراتها.

وأوضح المسؤول أن إسرائيل تطبق بشكل مؤقت إجراءات جوية مضادة على متن الطائرات المدنية. وأحجم عن الافصاح عن التكنولوجيات المستخدمة كما طلب عدم ذكر اسمه.

ونقل المسؤول عن تقارير للمخابرات جاء فيها ان الفوضى في ليبيا أثناء الثورة التي أطاحت بالزعيم الراحل معمر القذافي سمحت بتهريب صواريخ ليبية تحمل على الكتف إلى فلسطينيين وجماعات لها صلات بتنظيم القاعدة في شبه جزيرة سيناء المصرية.

وقال "نحن على دراية منذ وقت طويل بالتهديد وسبقنا العالم في الاستعداد له. الوضع في ليبيا معناه ان تعطي الحكومة الأوامر بالاسراع في الامر بشكل اكبر."

وبدأت إسرائيل في نشر نظام آخر يعرف باسم (فلايت جارد) على طائرات العال بعدما حاول تنظيم القاعدة إسقاط طائرة ركاب كانت تحمل سائحين إسرائيليين في كينيا عام 2002 . وأثار نظام فلايت جارد الذي يعطي إشارات نارية للتضليل مخاوف تتعلق بالسلامة على متن الطائرات وفضل الاسرائيليون نظام (سي-ميوزيك) الذي تصنعه شركة أنظمة البيت المحدودة.

وقال المسؤول إن حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تتكفل بتكلفة تركيب نظام (سي-ميوزيك) وتتراوح بين مليون دولار و1.5 مليون دولار.

وأضاف المسؤول أن النظام الذي يركب في جسم الطائرة يضيف إلى تكاليف الوقود بضعة ملايين من الدولارات سنويا وقال إن الحكومة ستتكفل بهذا أيضا.   يتبع