جماعة: اطفال اسيا المصابون بفيروس الايدز لديهم مناعة من الدواء

Thu Dec 1, 2011 11:53am GMT
 

هونج كونج أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت جماعة آسيوية اليوم الخميس إن اطفال آسيا الذين يتناولون أدوية لعلاج فيروس (اتش.اي.في) المسبب لمرض الايدز يظهرون علامات مبكرة على الاصابة بهشاشة العظام وانهم في سن صغيرة لا تتعدى الخامسة تتكون لديهم مناعة من تلك الادوية.

والنتيجة التي توصلت اليها جماعة (تريت اشيا) ونشرت بمناسبة اليوم العالمي للايدز تشير الى انه في الوقت الذي يحصل فيه مزيد من المرضى على الادوية الاساسية للعلاج من المرض القاتل لاتزال الادوية المحسنة بعيدة عن المتناول ولازال المرضى الاطفال منهم والبالغون على حد سواء يعانون من نقص الرعاية الطيبة المناسبة.

وقال صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إنه يوجد في آسيا 160 ألف طفل مصابون بفيروس (اتش.اي.في) ويحتاج 57 ألفا منهم للعلاج لكن لم يحصل سوى 30 ألفا فقط على العلاج حتى نهاية عام 2008 .

ووجد باحثون في جماعة تريت اشيا ان الاطفال في سن صغيرة لا تتعدى الخامسة تصبح لديهم مناعة من ادوية الايدز وربما يحتاجون سريعا لادوية محسنة اكثر تكلفة غير متاحة لهم بعد.

وقالت آنيت سوهن مديرة الجماعة لرويترز هاتفيا "في جماعتنا فشل العلاج بأدوية الخط الاول (الاساسية) لقرابة 14 بالمئة من الاطفال..وبعض الاطفال الذين يخضعون بالفعل للعلاج بأدوية الخط الثاني (المحسنة) دون سن الخامسة."

ويتسبب ضعف الالتزام بمواعيد تناول ادوية الايدز في المناعة. لكن في آسيا ترجع المناعة ايضا الى نقص تركيبات ادوية الاطفال.

وقالت سوهن "كلنا ارتكب بعض الاخطاء في كيفية التعامل مع مرضى فيروس (اتش.اي.في) في بداية انتشار المرض. استخدمنا اقراصا للبالغين.. لم يكن لدينا تركيبات للاطفال في بلداننا (الاسيوية)."

واظهرت دراسة اجرتها (تريت اشيا) على 4000 مريض بالايدز تقل اعمارهم عن 23 عاما في آسيا نسبة عالية من الاطفال انخفضت كثافة المعادن في عظامهم وهي مقدمة للاصابة بهشاشة العظام.

ا ح ص - أ ف (عم)