روسيا تنتقد الغرب بشأن سوريا

Mon Nov 21, 2011 12:04pm GMT
 

موسكو 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - اتهمت روسيا الدول الغربية بتقويض فرص التوصل إلى حل سلمي في سوريا اليوم الاثنين وقالت إن الغرب يحث معارضي الرئيس بشار الأسد على عدم التوصل الى تسوية مع الحكومة.

وتصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف هي آخر اشارة دعم للأسد من روسيا التي انضمت الى الصين الشهر الماضي في استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار لمجلس الامن التابع للامم المتحدة أعده الغرب يدين حملة القمع التي تقوم بها حكومته ضد المحتجين منذ ثمانية اشهر.

وذكرت وكالات الانباء الروسية ان لافروف كرر موقف روسيا القائل بأن معارضي الأسد يتحملون معه المسئولية عن العنف ويجب أن يواجهوا ضغطا دوليا منظما للدخول في محادثات مع الحكومة.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن لافروف قوله "نعم من الضروري وقف العنف لكن يجب توجيه هذه المطالب إلى السلطات والجماعات المسلحة التي انضمت الى المعارضة السورية."

وأضاف "نرى موقفا تدعو فيه جامعة الدول العربية إلى انهاء العنف وبدء المحادثات بينما تأتي دعوات متناقضة تماما من العواصم الغربية وعواصم بعض الدول بالمنطقة."

ووفقا لانترفاكس قال لافروف إن تلك الدول التي لم يسمها وزير الخارجية الروسي "توصي مباشرة بعدم دخول المعارضة في حوار مع نظام بشار الأسد..هذا مثل تحريض سياسي على نطاق دولي."

ولموسكو علاقات قوية مع سوريا احدى أكبر المستوردين للأسلحة الروسية والتي يوجد بها منشأة روسية للصيانة والاصلاح البحرى مطلة على البحر المتوسط وهي موقع نادر للجيش الروسي في الخارج.

ودعت روسيا الأسد إلى تطبيق الاصلاحات التي وعد بها بوتيرة أسرع لكنها تقول إن استقالته يجب ألا تكون شرطا للحوار في سوريا متهمة الدول الغربية بمحاولة تهيئة الساحة لتدخل عسكري.

ا س ي - أ ف (سيس)