نشطاء: القوات السورية تقتحم بلدة في محافظة قريبة من تركيا

Thu Aug 11, 2011 12:10pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

عمان 11 أغسطس اب (رويترز) - قال نشطاء وساكن ببلدة سراقب السورية إن عربات مدرعة اقتحمت اليوم الخميس البلدة الرئيسية الواقعة على الطريق السريع في محافظة بالشمال قرب الحدود مع تركيا وإنه تم إلقاء القبض على 100 شخص على الأقل.

وقال الساكن الذي فر من محافظة ادلب على بعد 50 كيلومترا جنوب شرقي إقليم هاتاي بتركيا "دخلت نحو 14 دبابة وعربة مدرعة سراقب صباح اليوم ومعها 50 حافلة وشاحنة صغيرة وسيارة أمن وبادرت بإطلاق النار بشكل عشوائي واقتحام منازل."

وهذا هو اليوم الثالث للحملة العسكرية على مراكز الاحتجاجات المناهضة للحكومة في المناطق الشمالية من سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن 100 شخص على الأقل اعتقلوا في سراقب التي تشهد مظاهرات يومية تطالب بإسقاط الرئيس بشار الأسد بعد صلاة التراويح.

كما عبرت الاحتجاجات ايضا عن التضامن مع حماة التي يسكنها 700 الف شخص الى الجنوب والتي تحاصرها الدبابات منذ نحو اسبوعين.

وطردت سوريا معظم الصحفيين المستقلين من إدلب وبقية أنحاء سوريا مما يجعل من الصعب التحقق من صحة الأحداث على الأرض.

ويوم الثلاثاء قتلت القوات السورية اربعة قرويين في بنش قرب سراقب وفقا لما ذكره نشطاء حقوقيون. وفي اليوم التالي قتل شخصان منهما امرأة وأصيب 13 بعد أن دخلت الدبابات والمدرعات بلدتي تفتناز وسرمين على بعد نحو 30 كيلومترا من الحدود التركية.

وطالبت الحكومة التركية هذا الأسبوع بوضع نهاية لقتل المحتجين المدنيين على ايدي قوات الأمن السورية وقالت إن الأحداث في سوريا في الأيام القادمة ستكون "حاسمة".

وزادت الرسالة المباشرة من تركيا الضغط على الأسد الذي قال إن قواته ستواصل ملاحقة "الجماعات الإرهابية."

د ز - أ ف (سيس)