مقتل 11 في قصف باليمن ومبعوث الأمم المتحدة في مسعى جديد للسلام

Fri Nov 11, 2011 1:57pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى في تعز وإضافة مظاهرات في صنعاء)

من خالد عبد الله

تعز (اليمن) 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتل ما لا يقل عن 11 شخصا في اشتباكات عنيفة بمدينة تعز اليمنية اليوم الجمعة بعد يوم من بدء مبعوث من الأمم المتحدة مهمة جديدة لمحاولة إقناع الرئيس علي عبد الله صالح بالتخلي عن السلطة بموجب خطة خليجية.

وقال شهود ومسؤولون طبيون إن 25 على الاقل أصيبوا أيضا في الاشتباكات التي دارت بين الحرس الجمهوري الموالي لصالح وبين معارضين قبليين في تعز ثالث أكبر مدن اليمن والواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر جنوبي صنعاء.

وقال شهود إن طفلين وامرأة من بين القتلى الذين سقطوا في قصف بالدبابات وقذائف المورتر استهدف منطقتي الروضة وزيد المشكي وساحة الحرية حيث يحتشد متظاهرون يطالبون بإنهاء حكم صالح الممتد منذ 33 عاما في كل صلاة جمعة.

وفي صنعاء صلى عشرات الالاف من المحتجين المناهضين لصالح في شارع رئيسي. وطالب البعض بمحاكمة الرئيس بسبب جرائم قالوا إنه ارتكبها بحق الشعب اليمني.

وشارك الاف اخرون في صلاة الجمعة في العاصمة. ولم ترد تقارير تفيد بوقوع أعمال عنف في صنعاء.

واندلعت الاشتباكات في تعز أمس الخميس بعدما أطلق مسلحون الرصاص على جندي كان يقف عند مبنى حكومي فأصابوه بجروح خطيرة. وأعقب ذلك قتل زعيم قبلي موال لصالح وإصابة أحد حراسه.

ووصل مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر إلى العاصمة صنعاء أمس في مهمة قال متحدث إنها تهدف إلى تشجيع "عملية انتقال شاملة تلبي احتياجات وتطلعات كل اليمنيين."   يتبع