زعماء ليبيا الجدد يعلنون السيطرة على مناطق صحراوية موالية للقذافي

Thu Sep 22, 2011 7:22am GMT
 

(لإضافة انباء عن العثور على أصول قيمتها 23 مليار دولار)

من وليام مكلين وماريا جولوفنينا

طرابلس/شمالي بني وليد (ليبيا) 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال المجلس الوطني الانتقالي الليبي إنه سيطر على أحد آخر معاقل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي في عمق الصحراء وعثر على أسلحة كيماوية وسيطر بصورة كبيرة على معقل آخر.

وفي دفعة أخرى للمجلس الانتقالي قالت صحيفة فاينانشال تايمز اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين في لندن وطرابلس إن المجلس الوطني الانتقالي هبطت عليه ثروة مفاجئة لدى العثور على أصول قيمتها 23 مليار دولار في البنك المركزي الليبي لم ينفقها القذافي.

ويتعرض المجلس الوطني الانتقالي لضغوط لإحكام سيطرته على كل أجزاء البلاد وأيضا لإحياء اقتصاد ليبيا والمؤسسات المالية الحكومية التي تضررت من الصراع الطويل الذي نشب للإطاحة بالقذافي.

وقال المتحدث العسكري باسم المجلس الوطني الانتقالي إن قواته سيطرت على الجفرة على بعد نحو 700 كيلومتر إلى جنوب شرق طرابلس وأغلب أجزاء سبها.

وقال المتحدث فتحي باشأغا للصحفيين في مدينة مصراتة أمس الأربعاء إنه بلغه ان منطقة الجفرة بأكملها "تحررت". وأضاف أنه كان هناك مستودع أسلحة كيماوية وهو الآن تحت سيطرة المقاتلين.

ولم يتسن على الفور التأكد من صحة تصريحاته من مصدر مستقل. وفي عهد القذافي كان من المفترض ان ليبيا دمرت مخزوناتها من الأسلحة الكيماوية عام 2004 في إطار تقارب مع الغرب تخلت فيه عن برنامج نووي.

لكن منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية تقول إن ليبيا أبقت على 9.5 طن من غاز الخردل في موقع سري بالصحراء.   يتبع