تقارير:آلاف يحتجون في وسط الصين بسبب برامج استثمارية غير قانونية

Mon Jan 2, 2012 7:11am GMT
 

بكين 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أشارت تقارير إخبارية وبيان حكومي اليوم الاثنين الى أن آلاف المحتجين تجمعوا في محطة للقطارات بوسط الصين للتعبير عن غضبهم من انهيار برامج استثمارية غير قانونية قال سكان إن الحكومة فشلت في تعزيزها.

وقالت صحيفة مينغباو التي تصدر في هونج كونج إن المحتجين واجهوا امس الأحد صفوفا من رجال الشرطة في محطة القطارات في انيانغ بإقليم هنان حيث قال بعض السكان إنهم يريدون استقلال القطارات المتجهة الى بكين لتقديم شكاواهم.

وأظهرت الصور المنشورة في الصحيفة وفي موقع (وي بو) الصيني للتدوين آلاف المواطنين محتشدين في الميدان الموجود امام المحطة فيما وقفت الشرطة تراقب الموقف. ولم يظهر في الصور التي لم تستطع رويترز التحقق من صحتها مشاهد عنف.

لكن تقارير إخبارية على مدى الأشهر الماضية أظهرت أن البرامج الاستثمارية غير القانونية أصبحت مشكلة حقيقة للحكومة في انيانغ وهي منطقة ريفية يبلغ عدد سكانها نحو 5.2 مليون نسمة وتقع على بعد نحو 500 كيلومتر جنوب غربي العاصمة بكين.

وأصدرت حكومة انيانغ بيانا اليوم الاثنين أعلنت فيه انها على علم بالاحتجاجات وتعهدت باتخاذ إجراءات اكثر صرامة ضد البرامج الاستثمارية التي وعدت المستثمرين بأرباح أعلى كثيرا من التي تصرفها البنوك.

وقال تشانغ قوانغ تشي أمين الحزب الشيوعي في انيانغ "في يوم رأس السنة شهدت مدينتنا مظاهرة حاشدة نظمها بعض من اشتركوا في استثمارات غير قانونية."

وكانت صحيفة (توينتي فيرست سنشري بيزنس هيرالد) قد ذكرت أن الكثير ممن يديرون مشروعات استثمارية غير قانونية في انيانغ فروا بعد أن بدأت برامجهم لإدرار عائدات أعلى من العقارات والاستثمارات الأخرى تنهار.

وقالت صحيفة مينغباو إن الشرطة الصينية بدأت تحقيقا في برامج تنطوي على مئات المشتبه بهم.

لكن مواقع يستخدمها سكان انيانغ رددت مزاعم بأن المسؤولين تباطأوا في اتخاذ إجراءات بشأن هذه البرامج الاستثمارية.

د ز - أ ف (سيس) (قتص)