المعارضة تجتاح طرابلس وانباء عن اشتباكات

Mon Aug 22, 2011 7:27am GMT
 

من ميسي رايان

طرابلس 22 أغسطس اب (رويترز) - اجتاح مقاتلو المعارضة الليبية وسط العاصمة طرابلس وانطلقت الحشود الى الشوارع للاحتفال بما يعتبرونه نهاية حكم معمر القذافي المستمر منذ أكثر من 40 عاما لكن وردت أنباء عن قيام القوات الحكومية بالرد مع بزوغ فجر اليوم الاثنين.

وقالت قناة الجزيرة إن الدبابات شوهدت تخرج من باب العزيزية مقر القذافي وهي تقصف المنطقة.

وعلى الرغم من الفرحة الغامرة بين المقاتلين وأنصارهم في طرابلس ومناطق أخرى نقلت قناة الجزيرة عن متحدث باسم المعارضة ذكر ان اسمه ناصر قوله إن قوات حكومية ما زالت تسيطر على ما بين 15 و20 في المئة من المدينة.

وفي وقت سابق تدفق مقاتلون يلوحون بأعلام المعارضة ويطلقون النار في الهواء على الساحة الخضراء التي كانت تستغلها الحكومة في الآونة الأخيرة في مظاهرات حاشدة تأييدا للقذافي. وأطلق المقاتلون على الفور على الساحة اسم ساحة الشهداء.

وألقت قوات المعارضة القبض على اثنين من أبناء القذافي لكن لم يتضح بعد مكان القذافي.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما إن حكم القذافي بدأت تظهر عليه مؤشرات الانهيار ودعاه إلى الاستقالة الآن لتجنب المزيد من إراقة الدماء.

وقالت ليلى جواد (36 عاما) وهي تعمل في رياض أطفال بطرابلس لرويترز "نحن على وشك أن يتم تخليصنا من حكم الطاغية. هذا أمر جديد علي. أنا متفائلة للغاية. الحمد لله."

وتمكن المقاتلون من دخول العاصمة في قافلة عبر حي غربي.   يتبع