زعيمة المعارضة في ميانمار تمتدح انفتاح أمريكا على بلادها

Fri Dec 2, 2011 8:30am GMT
 

يانجون 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رحبت زعيمة المعارضة المؤيدة للديمقراطية في ميانمار اونج سان سو كي انفتاح الولايات المتحدة على بلادها وعبرت عن أملها في ان يضع ذلك ميانمار على طريق الديمقراطية.

وعقدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اجتماعا اخيرا مع سو كي وهي تختتم زيارة تاريخية لميانمار تعهدت خلالها الحكومة المدنية الجديدة بالمضي قدما في الاصلاحات السياسية والعودة مجددا الى المجتمع الدولي.

واصبحت كلينتون اول وزيرة خارجية امريكية تزور ميانمار في اكثر من 50 عاما وبدأت يوم الاربعاء مهمة تاريخية للضغط على القادة الجدد للدولة المنعزلة لقطع الاتصالات غير المشروعة مع كوريا الشمالية والقيام بإصلاحات.

وقالت كلينتون إنها اجرت محادثات "صريحة ومثمرة" مع الرئيس ثين شين ووزراء في الحكومة وابلغتهم ان واشنطن مستعدة لدعم مزيد من الإصلاحات وقد ترفع العقوبات عن ميانمار في وقت تسعى فيه للخروج من حكم عسكري استمر لعقود.

والتقت كلينتون مع سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام وأصبحت رمزا للتطلعات الديمقراطية لشعب ميانمار على عشاء خاص أمس الخميس كما التقتا مجددا صباح اليوم الجمعة في منزل سو كي المطل على بحيرة في يانجون والذي كان في واقع الامر سجنا لها طوال فترة تحديد اقامتها اجباريا والتي انتهت في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي بعد احتجازها لسنوات.

وقالت سوي كي اليوم الجمعة "نحن سعداء بالطريقة التي تتعامل بها الولايات المتحدة والتي نأمل ان تعزز عملية التحول الديمقراطي" مضيفة ان زيارة كلينتون "لحظة تاريخية" للجانبين.

واجتمعت كلينتون وسو كي وهما من اشهر نساء العالم لنحو ساعة ثم وقفتا في الشرفة وقد امسكت كل منهما بيد الاخرى أثناء حديثهما مع الصحفيين.

أ ف - ي ا