سكان غزة يحتفلون باتفاق مبادلة الأسرى مع شليط

Wed Oct 12, 2011 9:05am GMT
 

من نضال المغربي

غزة 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أطلق فلسطينيون في قطاع غزة رصاص بنادقهم في الهواء وأبواق سياراتهم امس الثلاثاء احتفالا باتفاق لتبادل الأسرى بين اسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) سيجري بموجبه إطلاق سراح ألف أسير فلسطيني مقابل الجندي الاسرائيلي المخطوف جلعاد شليط.

ويمثل هذا الاتفاق الذي وصفه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس في كلمة من دمشق بأنه "انجاز وطني" أفضل نبأ سمعه سكان غزة منذ سنوات.

وأعلن زعماء اسرائيليون وقياديون من حماس التوقيع على الاتفاق الذي أبرم بوساطة مصرية والذي تم التوصل إليه بعد محاولات فاشلة كثيرة في محادثات سرية منذ ان خطف نشطاء فلسطينيون شليط في صيف عام 2006 .

ومن المتوقع أن يجري تنفيذ الصفقة في الأيام القادمة ولم تعلن بعد اسماء من سيشملهم الإفراج.

ويتطلع بالفعل عبد الكريم أبو عطايا (76 عاما) للافراج عن أبنه محمد الذي قضى 20 عاما في السجن الاسرائيلي لعضويته في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس وتنفيذه هجمات على قوات الاحتلال الاسرائيلي لغزة الذي انتهى عام 2005 .

وقال "الفرحة دفعت الدموع في عين" وذكر انه سيحرص على ان يزوج ابنه سريعا.

وأضاف "انا أسعد انسان. أهنيء عائلة جلعاد شليط أيضا وأتمنى ان يتم الافراج عن كل الاسرى الفلسطينيين."

وأطلق مسلحون نيران بنادقهم في الهواء وترددت التهاني عبر مكبرات صوت من الكثير من مساجد غزة.   يتبع