كوريا الشمالية تحيي ذكرى ميلاد الزعيم الراحل كيم جونج ايل في فبراير

Thu Jan 12, 2012 9:25am GMT
 

سول 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلنت كوريا الشمالية يوم 16 فبراير شباط "يوم النجم المشرق" للاحتفال بذكرى ميلاد "الزعيم العظيم" الراحل كيم جونج إيل.

واستخدمت بيونجيانج في الاحتفال نفس اسم صاروخ طويل المدى تم تطويره في إطار سياسة الجيش اولا التي اتبعها الزعيم الراحل.

وأشرف كيم على مدى 17 عاما من حكمه على تطوير جيش كوريا الشمالية خاصة برنامج للأسلحة النووية والعمل على انتاج صاروخ ذاتي الدفع طويل المدى.

وأعلنت بيونجيانج أن جثمان كيم سيسجى بشكل دائم في نفس النصب الذي يضم جثمان والده الراحل كيم ايل سونج مؤسس كوريا الشمالية.

ونقلت وسائل إعلام حكومية عن إعلان الحزب الحاكم قوله "سيسجى جثمان الزعيم العظيم الرفيق كيم جونج إيل في قصر كومسوسان التذكاري."

وأضاف البيان أن كيم جونج إيل سيطلق عليه لقب "زعيم الحزب الخالد". ويشار إلى والده الراحل كيم ايل سونج باسم "الرئيس الخالد".

كما ستقيم كوريا الشمالية تمثالا للزعيم الذي توفي الشهر الماضي وتنشر صورا له وتقيم أبراجا في أنحاء البلاد في محاولة فيما يبدو لمساعدة خليفته وابنه كيم جونج أون.

وهناك بالفعل صور وتماثيل عملاقة لكيم ايل سونج مؤسس البلاد في المدن والبلدات والقرى في أنحاء كوريا الشمالية. ويعتقد أن هناك اكثر من ثلاثة آلاف مما يطلق عليها "أبراج الحياة الخالدة" لكيم ايل سونج الذي يؤلهه الشعب.

وتوفي كيم جونج ايل يوم 17 ديسمبر كانون الأول وقالت وسائل إعلام إن السبب أزمة قلبية. وتوجت جنازة رسمية ومراسم تأبين عشرة أيام من الحداد ويعتقد أن ابنه كيم جونج أون يبلغ من العمر 28 عاما ويشار له باسم "الخليفة العظيم" الذي سيواصل الثورة.

د م - أ ف (سيس)