امريكا تتهم إيران بدعم مخطط لاغتيال السفير السعودي

Wed Oct 12, 2011 9:48am GMT
 

من جيريمي بيلوفسكي وبيزيل كاتز

واشنطن/نيويورك 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتهمت الولايات المتحدة ايران بدعم مخطط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن مما يصعد التوترات مع طهران ويثير عش دبابير في منطقة الخليج حيث تتنافس السعودية وايران على النفوذ.

وقالت السلطات الأمريكية امس إنها أحبطت مخططا لرجلين لهما صلة بأجهزة أمنية ايرانية لاغتيال السفير السعودي عادل الجبير. وألقي القبض على أحدهما الشهر الماضي في حين يعتقد أن الآخر في ايران.

ونفت ايران الاتهامات وعبرت عن غضبها.

ووصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما المخطط المزعوم بأنه "انتهاك صارخ للقانون الامريكي والقانون الدولي." وقالت السعودية إنه "انتهاك دنيء".

وقالت الولايات المتحدة إنه يجب محاسبة ايران وعبرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن أملها في أن تقدم الدول التي ترددت في تطبيق العقوبات القائمة على ايران على تحقيق هذا الهدف.

وأصدرت وزارة الخارجية تحذيرا من السفر للمواطنين الأمريكيين على مستوى العالم مدته ثلاثة اشهر حذرت فيه من احتمال القيام بأعمال مناهضة للولايات المتحدة وربما تحدث داخل اراضيها.

وقالت في بيان "تؤكد الحكومة الامريكية ان هذا المخطط المدعوم من ايران لاغتيال السفير السعودي قد يشير الى تركيز أكثر عدوانية من جانب الحكومة الايرانية على النشاط الارهابي ضد دبلوماسيين من دول بعينها ليتضمن هجمات محتملة في الولايات المتحدة."

وفي مؤتمر صحفي قال رئيس مكتب التحقيقات الاتحادي روبرت مولر إن المخطط المعقد الذي انطوى على مراقبة مكالمات هاتفية دولية وأموال مخدرات مكسيكية ومحاولة لاستهداف السفير بانفجار في مطعم بواشنطن ربما استوحي من أحد أفلام هوليوود.   يتبع