ميدفيديف يتعهد بالإصلاح السياسي في روسيا بعد احتجاجات

Thu Dec 22, 2011 10:31am GMT
 

من تيموثي هريتيج وجليب بريانسكي

موسكو 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دعا الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدي اليوم الخميس الى إصلاح شامل للنظام السياسي في روسيا في محاولة لاسترضاء المحتجين الذين نظموا اكبر مظاهرات منذ صعود فلاديمير بوتين الى الحكم قبل 12 عاما.

وفي آخر خطاب لحالة الاتحاد يلقيه كرئيس امام مجلسي البرلمان قال ميدفيديف إنه يريد إعادة نظام انتخاب الحكام. ويعين الكرملين الحكام حتى الآن بهدف الاحتفاظ بقبضة قوية على السلطة.

وقال ميدفيديف "اليوم وفي مرحلة جديدة من تطور دولتنا فإنني تأييدا للمبادرة التي اقترحها رئيس وزرائنا فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين أقترح إصلاحا شاملا لنظامنا السياسي."

وأضاف "أود أن أقول أنني أسمع من يتحدثون عن الحاجة للتغيير وأفهمهم. يجب أن نعطي كافة المواطنين الفرصة المشروعة للمشاركة في الحياة السياسية."

وتهدف هذه الخطوات الى التعامل مع الدعوات للتغيير التي أطلقها عشرات الآلاف من المحتجين الذين خرجوا الى الشوارع منذ انتخابات الرابع من ديسمبر كانون الأول والتي يقولون إنها شهدت تلاعبا لكن ميدفيديف تجاهل مطلبهم الأساسي وهو إعادة الانتخابات.

وربما لا يكون لكلماته ثقل كبير لدى المعارضة لأنه على وشك التنحي جانبا ليفسح المجال لبوتين كي يعود لرئاسة البلاد كما يقول منتقدون إنه فشل في تنفيذ الكثير من وعوده منذ دشنه بوتين رئيسا في 2008 .

وكان ميدفيديف دعا الى إصلاح النظام السياسي خلال اجتماع مع حزبه روسيا المتحدة يوم السبت لكنه لم يكشف عن الكثير من تفاصيل خطته.

وصرح بوتين الأسبوع الماضي بأنه مستعد لبحث السماح بانتخاب حكام الأقاليم على أن يوافق الكرملين أولا على ترشحهم. وكان ألغى الانتخاب المباشر لحكام الأقاليم عام 2004 ليحكم سيطرته على المناطق الروسية التي يتبنى الكثير منها أفكارا متباينة.   يتبع