فرنسا: الاتصالات جارية بشأن الازمة الليبية ورحيل القذافي

Tue Jul 12, 2011 11:21am GMT
 

(لاضافة تصريحات لرئيس الوزراء وتعليق محلل)

باريس 12 يوليو تموز (رويترز) - قال الان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي اليوم الثلاثاء ان مناقشات واسعة النطاق تجري بين طرابلس ودول أخرى لانهاء الازمة الليبية لكن لم تبدأ مفاوضات شاملة بعد.

وقال جوبيه لراديو فرانس اينفو "الكل يجري اتصالات مع الكل. النظام الليبي يوفد مبعوثين الى كل مكان الى تركيا ونيويورك وباريس.

"المبعوثون يقولون لنا ان القذافي مستعد للرحيل ودعونا نتحدث بشأن هذا" لكن جوبيه لم يكشف عن هوية هؤلاء المبعوثين وكرر مطالبته القذافي بالتنحي.

وكشفت تصريحات لوزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه في مطلع الاسبوع التي طالب فيها المعارضة باجراء مفاوضات مباشرة مع معسكر القذافي وتقرير أفاد بأن باريس تجري محادثات مع الزعيم الليبي قلق فرنسا المتصاعد من حالة الجمود في الازمة الليبية.

ونفى مسؤولون فرنسيون أمس الاثنين اي تغير في موقف فرنسا وقالوا ان باريس تبعث فقط برسائل الى طرابلس من خلال وسطاء تؤكد على ان القذافي عليه ان يتخلى عن السلطة ويسحب قواته حتى يمكن التوصل الى حل سياسي.

وقال جوبيه "هناك اتصالات لكنها ليست مفاوضات حقيقية في هذه المرحلة".

وقادت فرنسا مع بريطانيا حملة القصف الجوي التي يقوم بها حلف شمال الاطلسي في ليبيا بتفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين وكانت فرنسا اول دولة تشن غارات جوية على قوات القذافي في مارس آذار.

لكن بعد مرور ثلاثة اشهر من القصف يسعى زعماء العالم الى حل للازمة. ويسيطر مقاتلو المعارضة على شرق ليبيا وتمكنوا من تخفيف قبضة القوات الحكومية على مصراتة لكنهم لم يتمكنوا من الزحف على العاصمة طرابلس رغم القصف المتواصل لقوات القذافي.   يتبع