مفوضة الامم المتحدة تدعو لتحرك دولي لحماية السوريين

Fri Dec 2, 2011 12:46pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وكلمة سفير سوريا)

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - دعت نافي بيلاي مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان المجتمع الدولي اليوم الجمعة للتحرك لحماية المدنيين في سوريا من عمليات "قمع قاسية" مع انزلاق البلاد الى حرب أهلية.

وقالت بيلاي في جلسة طارئة لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة ان أكثر من 4000 قتلوا في سوريا من بينهم 307 أطفال خلال الحملة التي يشنها الجيش السوري منذ مارس آذار وان هناك 14 الف محتجز.

وقالت "عمليات القمع القاسية المستمرة من جانب السلطات السورية اذا لم توقف الان ستدفع البلاد الى حرب أهلية بكل الابعاد. وعلى ضوء الفشل البين من جانب السلطات السورية لحماية المدنيين على المجتمع الدولي ان يتخذ اجراءات عاجلة وفعالة لحماية الشعب السوري."

وأضافت بيلاي أنه يجب وقف كل أعمال القتل والتعذيب وأشكال العنف الاخرى على الفور.

وعبرت بيلاي عن قلقها بسبب تقارير أفادت بوقوع هجمات مسلحة بشكل متزايد من قوات المعارضة ومن بينها ما يعرف باسم الجيش السوري الحر على أجهزة أمنية وعسكرية سورية.

وقالت جماعة معارضة اليوم الجمعة إن منشقين على الجيش السوري قتلوا ثمانية في هجوم على مبنى للمخابرات في شمال البلاد.

وأشارت بيلاي وهي قاضية سابقة لجرائم الحرب في الامم المتحدة إلى أنها دعت بالفعل مجلس الامن التابع للامم المتحدة في أغسطس اب إلى إحالة ملف سوريا إلى مدعي المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم ضد الانسانية.   يتبع