معسكر القذافي: الحرب ستستمر حتى إذا توقف قصف حلف الأطلسي

Tue Aug 2, 2011 1:13pm GMT
 

من ميسي رايان ومصعب الخير الله

طرابلس/زليتن (ليبيا) 2 أغسطس اب (رويترز) - تعهد معسكر الزعيم الليبي معمر القذافي بالمضي في حربه مع المعارضة سواء أوقف حلف شمال الأطلسي حملة القصف أو لا مما لا يدع مجالا كافيا للدبلوماسية لإنهاء الصراع المستمر منذ خمسة أشهر.

وواصلت المعارضة الليبية وحلف شمال الاطلسي الضغوط على القذافي مع بدء شهر رمضان وضربت قوات الحلف اهدافا وأسقطت منشورات تدعو أنصار القذافي إلى الاستسلام.

وعزز مقاتلو المعارضة من مكاسبهم حول زليتن وهي بلدة رئيسية تبعد 160 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس. وكانت المعارضة قد سيطرت على نحو نصف البلاد لكنها تفقد السيطرة من حين لآخر في مواجهة هجمات من قوات القذافي الافضل تسليحا وتدريبا وما زالت تعاني من خلافات داخلية.

وبدأت حرب في مارس اذار اعتقد البعض أنها ربما تنتهي خلال أسابيع بمجرد أن بدأ حلف شمال الأطلسي مدعوما بتفويض من الأمم المتحدة لحماية المدنيين قصف المنشآت العسكرية للقذافي لكنها استمرت الى فصل الصيف وبدء شهر رمضان.

وقال سيف الإسلام القذافي على شاشات التلفزيون الحكومي لأسر نزحت من بنغازي معقل المعارضة في شرق ليبيا إنه يجب ألا يظن أحد أنه بعد كل هذه التضحيات و"استشهاد" الأبناء والأشقاء والأصدقاء سيتوقفون عن القتال.

وأضاف أنه بغض النظر عما إذا كان حلف شمال الاطلسي سيرحل أم لا فإن القتال سيستمر حتى تتحرر ليبيا وهي تصريحات أدلى بها يوم الأحد لكنها أذيعت أمس الاثنين.

وأوفد مبعوث الأمم المتحدة للسلام إلى ليبيا في الأسبوع الماضي وكانت حكومة القذافي قد ذكرت في وقت سابق أنها لن تبدأ المحادثات إلا إذا توقفت حملات القصف لحلف شمال الأطلسي.

لكن بعد محادثات مع كلا الجانبين غادر المبعوث عبد الإله الخطيب ليبيا دون إحراز تقدم ملموس وقالت الأمم المتحدة إن هناك هوة كبيرة بين الجانبين.   يتبع