خامنئي يتهم أمريكا بالتورط في هجمات "إرهابية" في إيران

Wed Nov 2, 2011 1:01pm GMT
 

طهران 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الزعيم الاعلى الايراني آية الله علي خامنئي اليوم الأربعاء إن لديه "وثائق لا يمكن إنكارها" تثبت وقوف الولايات المتحدة وراء "أعمال إرهابية" في الجمهورية الاسلامية ومناطق أخرى بالشرق الاوسط.

وتأتي تصريحات خامنئي بعدما اتهمت واشنطن إيران بالتورط في مخطط لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة وهو زعم تقول طهران إنه لا أساس له من الصحة.

وقال خامنئي خلال الاحتفال بذكرى اقتحام طلبة ثوريين السفارة الامريكية في طهران عام 1979 "لدينا وثائق لا يمكن إنكارها تظهر أن أمريكا تقف وراء ستار من الارهاب في إيران والمنطقة."

وأضاف "بتقديم تلك الوثائق المئة.. سنفضح أمريكا." ولم يوضح خامنئي متى سيكشف عن الوثائق وكيف سيتم ذلك.

وقالت الولايات المتحدة الشهر الماضي إنها كشفت مخططا دبره رجلان لهما صلات بالحرس الثوري الايراني لاغتيال السفير السعودي عن طريق زرع قنبلة في مطعم بواشنطن. وتنفي الحكومة الايرانية تورطها في الامر.

وقال خامنئي في كلمة نقلها التلفزيون أمام حشد من الطلاب "حاولت أمريكا الضغط على إيران وإنقاذ نفسها من حركة وول ستريت ومشاكلها عن طريق هذا السيناريو الارهابي السخيف."

وأضاف "إنهم يريدون اتهام أطهر المقاتلين والمحاربين في ايران بالارهاب."

وقال "تغير مسار الاحداث في العالم وبفضل الله بدأ النضال في سبيل الفضيلة بقيادة إيران ضد فرعون الهيمنة وسيستمر حتى انهياره في النهاية."

ويأمل الرئيس الامريكي باراك أوباما أن تؤدي مزاعم المؤامرة الفاشلة إلى فرض عقوبات أكثر صرامة على إيران التي فرضت عليها بالفعل عدة جولات من عقوبات الامم المتحدة بسبب برنامجها النووي وكرر أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة لمواجهة الجمهورية الاسلامية مما قد ينذر بتحرك عسكري محتمل ضد إيران.

ي ا - أ ف (سيس)