مؤسسة ثقافية فلسطينية تصدر اول البوم موشحات فلسطيني

Wed Oct 12, 2011 1:39pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 12 اكتوبر تشرين الاول (رويترز) - تستعد مؤسسة ثقافية فلسطينية لاصدار اول البوم غنائي من الموشحات الفلسطينية للموسيقار الراحل روحي الخماش (1923-1998) ابن مدينة نابلس.

وقال نادر جلال مدير عام المؤسسة الفلسطينية للتنمية الثقافية (نوى) لرويترز "نجحنا في مؤسسة نوى بعد عامين من البحث والجمع من اصدار البوم سيكون الاول في المكتبة الموسيقية الفلسطينية ضمن برنامج كبير (هنا القدس) الهادف الى جمع التراث الموسيقي الفلسطيني والعربي الذي كان في فلسطين قبل عام 1948 ."

واضاف "سيكون الجمهور الفلسطيني والعربي على موعد انطلاقا من الشهر القادم مع حفلات غنائية لما يتضمنه اول البوم موشحات فلسطيني للمؤلف والموسيقار الفلسطيني روحي الخماش الذي له اسهامات واضحة في اغناء الحركة الموسيقية العربية في منتصف القرن الماضي."

وتأسست نوى وهي مؤسسة اهلية غير ربحية من قبل مجموعة من الموسيقيين المحترفين عام 1999 وتشير نشرة صادرة عنها انها "تسعى إلى الحفاظ على المقام الموسيقي الشرقي أمام ظاهرة التغريب الموسيقي الذي تتعرض له موسيقانا منذ سنوات."

وتضيف النشرة ان المؤسسة "تعمل من اجل الحفاظ على الأصالة في الموسيقى والفنون الشعبية من خلال إعادة الاعتبار لمرجعياتنا الثقافية من ناحية وللمساهمة في تنمية الذائقة الفنية لدى الجمهور الفلسطيني من ناحية أخرى وذلك من خلال مجموعة برامج تستهدف كافة الفئات العمرية والمناطق الجغرافية."

واوضح جلال ان المؤسسة تعمل على اعادة الاعتبار الى تاريخ الموسيقى الفلسطينية والعربية التي كانت في اوج ازدهارها قبل عام 1948 وقال "لقد كانت فلسطين قبل عام 1948 منارة ثقافية وفنية في حقول الفنون والادب ولعل اذاعتا القدس والشرق الادنى اللتان تأسستا اواسط ثلاثينات وبداية اربعينات القرن الماضي قد ساهمتا في انعاش حالة الحراك الفني في فلسطين والمنطقة العربية."

واضاف "هناك العديد من الاسماء الكبيرة التي عرفتها تلك الفترة منها روحي الخماش ويحيي السعودي ويحي اللبابيدي ومحمد غازي وحليم الرومي ويوسف حسون وغيرهم الا ان نكبة فلسطين عام 1948 قد اطاحت بهذا المركز وتشتت الشعب الفلسطيني بمبدعيه وكوادره الفنية الى المنافي."

وتابع قائلا "ان الاوان ولو متأخرا ان نعمل على وصل ما انقطع منذ العام 1948 وتسليط الضوء على انتاجات هؤلاء المبدعين مما يشكل عودة معنوية لهم ولانتاجاتهم الى ارض الوطن وقد استطعنا البدء في اعادة انتاج بعض مؤلفات الموسيقيين الفلسطينيين الرواد."   يتبع