سنغافورة تحتجز ثلاثة تقول ان لهم علاقة بجماعات متشددة

Mon Sep 12, 2011 1:26pm GMT
 

سنغافورة 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الحكومة اليوم الاثنين ان سنغافورة اعتقلت ثلاثة رجال يشتبه بضلوعهم في "انشطة تتعلق بالارهاب" وذلك بعد يوم من احياء الولايات المتحدة الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر ايلول.

واعتقل الثلاثة بين يناير كانون الثاني ويوليو تموز بموجب قانون الامن الداخلي المطبق في سنغافورة الذي يسمح بالاعتقال بدون محاكمة.

وقالت وزارة الشؤون الداخلية في سنغافورة في بيان ان رجلين من الثلاثة عضوان في الجماعة الاسلامية المتشددة التي تقف وراء هجمات في اندونيسيا ومن بينها تفجيرا بالي عامي 2000 و 2005.

وأحد هذين الرجلين هو صمد بن سوباري الذي وصف بأنه عضو قيادي في شبكة الجماعة الاسلامية بسنغافورة وكان قد تدرب مع القاعدة في افغانستان 2001 . واعتقلت الشرطة الاندونيسية صمد عام 2009 وجرى ترحيله الى سنغافورة في يونيو حزيران من العام الحالي.

اما الرجل الثالث فينتمي لجبهة مورو الاسلامية للتحرير التي تنشط في جنوب الفلبين.

كما قالت سنغافورة اليوم انها اطلقت سراح رجل كان قد اعتقل في بادئ الامر بموجب قانون الامن الداخلي في يناير كانون الثاني 2002 .

ويضع المتشددون منذ فترة طويلة سنغافورة الغنية والموالية للغرب نصب اعينهم. وفي يوليو تموز قال مسؤولو مكافحة الارهاب في اندونيسيا انهم اعتقلوا 11 رجلا يشتبه بتخطيطهم لهجوم على سفارة سنغافورة في جاكرتا.

وخططت الجماعة الاسلامية لشن عدة هجمات على سنغافورة في ديسمبر كانون الاول 2001 لكن مسؤولي الامن احبطوها.

ع أ خ - أ ف (سيس)