2 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 13:59 / منذ 6 أعوام

إسرائيل تختبر صاروخا ذاتي الدفع

(لإضافة تصريحات وخلفية)

من دان وليامز

القدس 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أجرت اسرائيل اليوم الأربعاء تجربة لإطلاق صاروخ بعد يومين من تحذير رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من ”تهديد مباشر ذي ثقل“ يمثله البرنامج النووي الإيراني على اسرائيل.

وجاء في بيان لوزراة الدفاع ”أطلقت إسرائيل اليوم صاروخا من قاعدة بلماحيم (بوسط إسرائيل) لاختبار نظام الدفع.“

وأضاف ”المؤسسة الدفاعية خططت لهذه التجربة منذ فترة طويلة ونفذتها في الموعد المقرر لها.“

وانطلق الصاروخ بزاوية مرتفعة صوب السماء وأمكن رؤية سحابة الدخان المصاحبة له في وسط اسرائيل وفقا لما ذكره شهود عيان أبلغوا وسائل إعلام بإطلاقه قبل أن تعلن الوزارة عن هذا رسميا.

وأحجمت الوزارة عن الإفصاح عن نوع النظام الذي تمت تجربته. لكن مراسل الشؤون العسكرية لراديو اسرائيل الذي يطلعه كبار المسؤولين عادة على الشؤون الدفاعية قال إنه صاروخ ذاتي الدفع.

وينطبق هذا التعبير عموما على الصواريخ طويلة المدى التي تحمل رؤوسا حربية. وعملت اسرائيل التي لا تؤكد او تنفي امتلاك هذه الأسلحة المعروفة باسم اريحا على تحديث نظام (أرو) للدفاع الصارخي الذي تستخدم من خلاله صواريخ اعتراضية لإسقاط الصواريخ ذاتية الدفع التي تستهدفها فوق الغلاف الجوي.

ونقلت وسائل الإعلام الاسرائيلية عدة تقارير عن جهود مزعومة يبذلها نتنياهو للحصول على موافقة حكومته على القيام بعمل عسكري ضد ايران. ويقول بعض المحللين إن تلك التكهنات تهدف الى حث القوى العالمية على تشديد العقوبات على طهران.

وحين سئل متحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي عن التكهنات الإعلامية أحجم عن التعقيب قائلا إن نتنياهو تحدث عن برنامج طهران النووي في خطاب سياسي ألقاه يوم الاثنين في افتتاح الدورة البرلمانية الشتوية.

وقال نتنياهو في الكلمة ”ستمثل ايران النووية تهديدا خطيرا للشرق الأوسط والعالم بأسره وبالطبع ستمثل تهديدا مباشرا وثقيلا لنا“ وهو تكرار لتصريحات أدلى بها فيما مضى.

ولم يوضح نتنياهو الإجراء الذي قد تتخذه اسرائيل. وكان قال إن جميع الخيارات مطروحة لمحاولة منع ايران من تصنيع أسلحة نووية. وتقول طهران إنها تخصب اليورانيوم لأغراض سلمية.

وقصفت اسرائيل مفاعلا نوويا عراقيا عام 1981 وشنت غارة مماثلة ضد سوريا عام 2007 وهما سابقتان تعطيان ثقلا لتهديداتها المبطنة باتخاذ إجراء مماثل ضد ايران اذا فشل الضغط الخارجي في كبح برنامج التخصيب.

لكن الكثير من المحللين المستقلين يعتبرون أن المهمة اكبر من أن تضطلع بها اسرائيل وحدها.

وعلى الرغم من شهرة اسرائيل بوصفها صاحبة الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط الى جانب قوة جوية متفوقة تكنولوجيا فإنها تفتقر الى قاذفات القنابل طويلة المدى التي تستطيع إلحاق ضرر دائم بالمنشآت النووية الإيرانية المتباعدة والمتفرقة والحصينة.

وعبرت واشنطن عن رفضها لقيام اسرائيل بتحرك منفرد من هذا النوع خاصة وهي تعاني من العزلة في منطقة مضطربة. وتوعدت ايران التي تنفي سعيها لامتلاك أسلحة نووية بالانتقام من المصالح الأمريكية والإسرائيلية اذا تعرضت للهجوم.

ورأى رافيف دراكر المعلق السياسي بالقناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي مكاسب دبلوماسية وداخلية تعود على نتنياهو من تركيز وسائل الإعلام على الخيار العسكري خاصة بعد تبادل غير متوازن للسجناء مع حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) في 18 اكتوبر تشرين الأول.

د ز - أ ف (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below