قمة خيرية لبيل كلينتون تتبنى شبان تونس وقضايا أخرى

Fri Sep 23, 2011 7:13am GMT
 

نيويورك 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعهدت القمة الخيرية التي رأسها الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون بتدريب 40 الف شاب تونسي ومساعدة مليون طالب أمريكي فقير وتعليم 600 اندونيسي حرفة من بين ما يقرب من 200 تعهد للقيام بأعمال خيرية في شتى أنحاء العالم.

وركزت القمة السنوية السابعة التي تحمل اسم (مبادرة كلينتون العالمية) والتي انتهت أمس الخميس على الوظائف وبرامج مساعدة النساء والفتيات وقدم خلالها زعماء الدول ورجال الاعمال ونشطون مدافعون عن حقوق الانسان ومشاهير 194 تعهدا قيمتها تزيد على ستة مليارات دولار للتعامل مع محن العالم.

وخلال الجلسة الختامية للقمة التي استغرقت ثلاثة ايام ناشدت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية وزوجة الرئيس الاسبق أصحاب "الافكار المستنيرة" لمساعدة الولايات المتحدة والعالم على التعامل مع الازمة الاقتصادية بدلا من القاء اللوم على الساسة.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية "نحن قلقون جدا في حكومتنا على أوروبا ومازلنا قلقين على النمو في بلادنا ونحن قلقون على التأثير المحتمل على الدول المستهلكة مثلنا وأيضا على الدول الفقيرة."

وكان حجم التعهدات في القمة يقل بمقدار الثلث عن التعهدات القياسية التي قدمت في قمة العام الماضي لكن اذا أضيفت الى التعهدات التي قدمت في قمة افتتاحية نظمها الرئيس الاسبق في يونيو حزيران لتوفير وظائف في الولايات المتحدة وانعاش الاقتصاد الامريكي يصل العدد الاجمالي للتعهدات عام 2011 الى رقم قياسي بلغ 299 تعهدا.

وألقى الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء خطابا امام قمة مبادرة كلينتون العالمية طالبا المساعدة لخطته لتوفير وظائف والتي تتكلف 447 مليار دولار أمريكي.

ونبعت فكرة مبادرة كلينتون العالمية من شعور الرئيس الامريكي الاسبق بالاحباط خلال سنوات رئاسته للولايات المتحدة التي استمرت من عام 1993 حتى عام 2001 من المؤتمرات التي تشهد الكثير من الاقوال والقليل من الافعال.

ومنذ بدء المبادرة حصل كلينتون على أكثر من 2100 تعهد زادت قيمتها على 69 مليار دولار ويقول المنظمون انها حسنت معيشة مئات الملايين من البشر.

أ ف - ا ح ص (سيس) (من)