المحتجون في التحرير يسعون لاستكمال الثورة المصرية

Wed Nov 23, 2011 8:24am GMT
 

من توم بيري ودينا زايد

القاهرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يتحدث المحتجون في ميدان التحرير بقلب القاهرة بنبرة تحد عن استكمال المهمة التي بدأوها عندما اطاحوا بالرئيس السابق حسني مبارك. وتلخص لافتة كتب عليها "مبارك..ارحل" حجم التغيير الضئيل الذي يشعرون به منذ فبراير شباط.

والان يقول المحتجون إن الوقت حان لاستكمال الثورة.

وفي الشوارع المؤدية إلى الميدان رمز الثورة المصرية حيث يطالب المحتجون الان بإنهاء حكم المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد بعد مبارك تناثرت دماء المحتجين.

وتعرض قادة الجيش المصري الذين احتفي بهم في يوم من الايام كأبطال الثورة التي أطاحت بمبارك لإهانات في الايام القليلة الماضية حيث يرى البعض في حكمهم امتدادا لحكم مبارك.

وحمل سامح محمد وهو محام يبلغ من العمر 35 عاما لافتة كتب عليها "عفوا النظام لم يسقط" وقال "إنه نفس العنف ونفس القمع."

وشاعت هذه الاجواء. وظهر على لافتة أخرى مبارك بجانب المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري ووزير الدفاع في حكم مبارك طوال 20 عاما.

وعلق المحتجون دمية لطنطاوي في تحد أعاد إلى الاذهان الثورة التي استمرت 18 يوما حيث علقت من قبل دمية مشابهة لمبارك في الميدان.

وقال تيمور أبو عز (58 عاما) "الثورة الحقيقية تبدأ اليوم."   يتبع