مصحح/حصري- الولايات المتحدة تسعى للاحتفاظ بمعتقل مهم في العراق

Thu Nov 3, 2011 8:15am GMT
 

(اعادة لتصحيح العنوان)

من فيل ستيوارت وسؤدد الصالحي

واشنطن/بغداد 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وعراقيون إن الولايات المتحدة تسعى للاحتفاظ بأهم معتقل لديها في العراق مع تبقي أقل من 60 يوما على الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من البلاد.

ولم يتضح بعد ما اذا كانت بغداد ستوافق -وهو أمر تحجم عنه الى حد بعيد فيما يبدو- او الى أين ستأخذه الولايات المتحدة اذا أصبح في حوزتها.

ويجب تسليم علي موسى دقدوق عضو حزب الله اللبناني للسلطات العراقية بحلول نهاية العام بموجب بنود الاتفاق الأمني بين الولايات المتحدة والعراق. ويشتبه أن دقدوق خطط لعملية خطف عام 2007 أسفرت عن مقتل خمسة من أفراد الجيش الأمريكي.

لكن مشرعين أمريكيين يخشون من الا يتمكن العراق من الإبقاء على دقدوق المولود في لبنان لفترة طويلة. وقال مسؤولان أمريكيان طلبا عدم نشر اسميهما إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تود أن يسلمه العراقيون للولايات المتحدة.

ويسلط مصير دقدوق والسؤال الصعب حول ما ستفعله به الحكومة الأمريكية الضوء على واحدة من اكبر المشكلات التي تواجه أوباما خلال تنفيذ خططه التي أعلنها الشهر الماضي للانسحاب الكامل من العراق.

وعلى الرغم من تراجع العنف الى حد كبير منذ ان بلغ ذروته خلال الصراع الطائفي بالعراق فالتساؤلات لاتزال تحيط بقدرة بغداد على التعامل مع المتشددين بما فيهم دقدوق المتهم بتدريب متطرفين عراقيين على كيفية استخدام قذائف المورتر والصواريخ.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين إنه ليس واضحا ما اذا كان قد تم تقديم طلب رسمي لتسليم دقدوق للولايات المتحدة. لكن مصدرين عراقيين أحدهما مسؤول عسكري كبير طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مفوض بالحديث لوسائل الإعلام قالا ان الولايات المتحدة طلبت بالفعل ان تأخذه من العراق.   يتبع