عباس يتقدم بطلب الاعتراف بدولة فلسطينية للأمم المتحدة اليوم

Fri Sep 23, 2011 8:34am GMT
 

(لإضافة تصريحات لمفاوض فلسطيني وتفاصيل)

من اليستير ليون

الامم المتحدة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - يطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من الأمم المتحدة اليوم الجمعة الاعتراف بدولة لشعبه على الرغم من أن اسرائيل مازالت تحتل أراضيه كما أن الولايات المتحدة تعهدت باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد هذه الخطوة.

وفي ما قد يعتبره موعدا مع القدر يسلم عباس (76 عاما) طلب الحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة للأمين العام للمنظمة الدولية بان جي مون وهو الطلب الذي يجب إحالته الى مجلس الأمن الدولي.

ويعكس تقدمه بهذا الطلب فقد الثقة بعد 20 عاما من محادثات السلام الفاشلة برعاية الولايات المتحدة والقلق من التوسع الاسرائيلي في النشاط الاستيطاني الذي لا يتوقف على اراض يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم.

كما يكشف تراجع نفوذ واشنطن في المنطقة التي اجتاحتها انتفاضات بعدة دول عربية وتتغير فيها التحالفات مما دفع اسرائيل الى مزيد من العزلة على الرغم من قوتها العسكرية.

وسيطرح عباس قضيته في كلمة امام الجمعية العامة ويعتلي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ايضا المنصة ليقول إن المحادثات المباشرة فقط بين الجانبين هي التي ستؤدي الى إقامة دولة فلسطينية.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء إنه يشعر بالإحباط نتيجة عدم إحراز تقدم. وكان أوباما قال للأمم المتحدة العام الماضي إنه يأمل قيام دولة فلسطينية في هذا الموعد من العام الحالي.

لكنه اشار الى أن المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين وحدها وليس الإجراءات بالأمم المتحدة هي التي ستحقق السلام وأضاف "لا يوجد طريق مختصر لإنهاء صراع مستمر منذ عقود."   يتبع