مزاد لسوذبي يحطم الارقام القياسية ويعيد الطمأنية للسوق

Thu Nov 3, 2011 9:20am GMT
 

نيويورك 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - باعت صالة مزادات سوذبي اعمالا لفنانين من المدرسة الانطباعية والحديثة بقيمة بلغت 200 مليون دولار تصدرتها لوحة للفنان النمساوي جوستاف كليمت مقابل 40 مليون دولار محطمة الارقام القياسية مما ساعد في طمأنة سوق المزادات غير المستقرة.

ووجدت سوذبي أمس الاربعاء مشترين لاكثر من 80 بالمئة من 70 عملا عرضت للبيع مقابل مبالغ تجاوزت التقديرات الاولية في معظمها وذلك بعد يوم على مزاد مخيب للامال لمنافستها صالة مزاد كريستي لم تبع فيه فعليا أيا من المعروضات الابرز.

ووصلت قيمة العمل الفني الاعلى سعرا في المزاد وهو لوحة لكليمت بعنوان (ليتسلبيرج ام اترزيه) والتي سرقها النازيون قبل ان تعاد الى ورثتها اخيرا الى 40.4 مليون دولار شملت العمولة متجاوزة السعر المتوقع لها قبل المزاد والذي تراوح بين 25 و 35 مليون دولار.

وقال ديفيد نورمان رئيس قسم الفن الانطباعي والحديث في سوذبي عقب المزاد الذي وصل عائده الى نصف التقديرات المتوقعة والتي تراوحت بين 165 و 230 مليون دولار "السوق انتعشت مرة اخرى اليوم حقا."

وقال مسؤولون إن عائد المزاد مشجع بالنظر الى الاضطراب المسيطر على اسواق المال في أوروبا وباقي انحاء العالم.

ا ح ص - أ ف (من)