الصين تعارض العقوبات المنفردة على إيران

Wed Nov 23, 2011 10:31am GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

بكين 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الاربعاء إن الصين تعارض فرض عقوبات من جانب واحد على إيران بعد أيام من إعلان عدة دول إجراءات جديدة ضد طهران لوقف برنامجها النووي.

وأعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا إجراءات جديدة ضد قطاعي المال والطاقة في إيران يوم الاثنين واقترحت فرنسا عقوبات جديدة "لم يسبق لها مثيل" من بينها تجميد أصول البنك المركزي الايراني وتعليق شراء النفط من إيران.

وقال ليو ويمين المتحدث باسم الخارجية الصينية للصحفيين في افادة صحفية معتادة "الصين عارضت دوما العقوبات من جانب واحد على إيران لذا فهي ضد توسيع هذه العقوبات." وكرر الحاجة للمفاوضات.

وأضاف "نعتقد أن الضغط والعقوبات لن تحل المشكلة الايرانية بشكل أساسي لكنها ستعقد المسألة. تصعيد المواجهة ليس مفيدا لاستقرار وسلام المنطقة."

ورفضت إيران الموجة الجديدة من العقوبات وقالت إن محاولات الغرب لعزل اقتصادها لن تؤدي إلا إلى توحيد الايرانيين خلف البرنامج النووي للحكومة الايرانية.

وفرضت العقوبات الاخيرة بعد تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قال إن إيران عملت من قبل فيما يبدو على تصميم قنبلة ذرية. وتقول إيران إن نشاطها سلمي بحت وإن التقرير يستند إلى معلومات مخابرات خاطئة.

وتهدف سلسلة الخطوات المنفردة إلى الضغط على إيران لتعليق البرنامج النووي قبل أن تمتلك قنبلة. وتقول إسرائيل والولايات المتحدة إنهما لا تستبعدان شن ضربات عسكرية على إيران إذا ما فشلت الجهود الاخرى.

وقال منتقدون للعقوبات إنها لن تنجح في وقف نشاط إيران النووي وستصب في مصلحة الحكومة الايرانية التي تفاخر بعدائها لواشنطن.   يتبع