مجلس حقوق الإنسان يشكل لجنة تحقيق بشأن سوريا

Tue Aug 23, 2011 10:49am GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

جنيف 23 أغسطس اب (رويترز) - شكل مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة لجنة دولية للتحقيق في حملة القمع التي تشنها سوريا على المحتجين المناهضين للحكومة بما في ذلك ارتكاب جرائم محتملة ضد الإنسانية رغم اعتراضات دول بينها روسيا والصين وكوبا.

وأدان المجلس ما أسماه "انتهاكات حقوق الإنسان الخطيرة والمنهيجة المستمرة من جانب السلطات السورية مثل الإعدام التعسفي والاستخدام المفرط للقوة والقتل واضطهاد المحتجين والمدافعين عن حقوق الإنسان."

وكانت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان قالت امس الاثنين إن اكثر من 2200 شخص قتلوا خلال الانتفاضة المستمرة منذ خمسة أشهر.

ووافق المجلس المؤلف من 47 عضوا بسهولة على قرار قدمه الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة. وصوت 33 عضوا لصالح القرار في حين اعترض أربعة وامتنع تسعة عن التصويت.

وعلقت عضوية ليبيا في المجلس في وقت سابق هذا العام ومن ثم ليس من حقها التصويت.

وقالت لورا دوبوي لاسيري سفيرة أوروجواي التي ترأس المجلس بعد التصويت في اليوم الثاني والأخير من الدورة الخاصة التي عقدت بشأن سوريا "تم تبني القرار."

وبدأ المجلس التحقيق للوصول الى الحقائق و"تحديد المسؤولين إن أمكن بهدف ضمان محاسبة مرتكبي الانتهاكات ومنها ما قد يصل إلى حد جرائم ضد الإنسانية."

ورفض المندوب السوري في جنيف فيصل خباز الحموي القرار وقال إنه غير متوازن.   يتبع