فرنسا: يجب أن تتفق أوروبا على فرض عقوبات على إيران بنهاية الشهر

Tue Jan 3, 2012 11:00am GMT
 

(لإضافة خلفية حول اقتراحات أوروبية لفرض عقوبات)

باريس 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - حثت فرنسا شركاءها الاوروبيين اليوم الثلاثاء على أن يحذوا حذو الولايات المتحدة ويتفقوا بنهاية يناير كانون الثاني الجاري على فرض حظر على صادرات النفط الايرانية وذلك في وقت يتصاعد فيه التوتر مع طهران.

وفي كلمة قبل اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي يوم 30 يناير قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن الوقت قد حان لفرض عقوبات أكثر صرامة تتماشى مع اقتراحات تقدم بها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في أواخر نوفمبر تشرين الثاني.

وتابع لقناة (إي تيليه) الاخبارية التلفزيونية الفرنسية " فرنسا... تريد تشديد العقوبات وتقدم الرئيس (ساركوزي) باقتراحين ملموسين فيما يتعلق بهذا الأمر.. الأول هو تجميد أصول البنك المركزي الإيراني وهو اجراء صارم والثاني فرض حظر على صادرات النفط الإيرانية."

وأضاف أن واشنطن بدأت بالفعل عملية فرض هذه العقوبات. واستطرد "نريد أن يتخذ الأوروبيون خطوة مشابهة بحلول 30 يناير لاظهار اصرارنا."

وقالت إيران أمس الاثنين إنها أجرت تجربتين ناجحتين لاطلاق صاروخين طويلي المدى في استعراض للقوة في وجه ضغوط متزايدة من الغرب بسبب برنامجها النووي. وتنفي إيران اتهامات الغرب بانها تحاول تصنيع قنابل نووية.

وأعلنت إيران اجراء التجربتين في ختام مناورات بحرية استمرت عشرة أيام في الخليج. وحذرت من انها قد تغلق مضيق هرمز الذي يمر منه 40 بالمئة من شحنات النفط العالمية اذا فرضت دول غربية حظرا على النفط الإيراني مصدر العائدات الرئيسي للبلاد.

ووقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما قانونا يوم السبت لفرض عقوبات جديدة على إيران.

وقال جوبيه "ستكون عقوبات أوروبية وأمريكية لاننا نملك القدرة على العمل في هذا المجال."   يتبع