تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يتعهد بالثأر بعد غارات جوية بجنوب اليمن

Tue Sep 13, 2011 12:12pm GMT
 

دبي 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتهم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الحكومة اليمنية بقتل سبعة مدنيين وإنها لم تصب أيا من مقاتليه في سلسلة من الغارات الجوية التي شنتها على محافظة جنوبية مضطربة الاسبوع الماضي وتعهد بالثأر.

وأعلن التنظيم وهو جناح القاعدة في المنطقة في أحد بيانين بثتهما منتديات إسلامية على شبكة الانترنت أمس المسؤولية عن هجوم بالقنابل على جماعة للحوثيين الشيعة في شمال اليمن كانت قد اشتبكت مع إسلاميين سنة.

وقال التنظيم في البيان إن الجيش اليمني قصف مسجدين ومستشفى وسوقا الاسبوع الماضي في محافظة أبين. ويتحدى مقاتلون تربطهم صلات بالقاعدة سيطرة الجيش اليمني ويسيطرون على عدة بلدات في أبين التي تطل على مضيق ملاحة استراتيجي.

ويتعارض ما قاله التنظيم بشأن الضحايا مع بيان الجيش اليمني الذي قال إن الغارات أدت إلى مقتل 30 متشددا.

وقال البيان إن سبعة مدنيين مسلمين قتلوا وأصيب عدد آخر ودمرت عدة مبان. وأضاف أن المقاتلين أكدوا أنهم جميعا بخير لانهم لم يكونوا موجودين في هذه المناطق.

وأضاف أن هذه العمليات التي يقوم بها الامريكيون وعملاؤهم تظهر وحشية العدو وأن المقاتلين يؤكدون أنهم لن يتركوا هذه الجرائم تمر دون عقاب.

وبدأ الجيش اليمني عملية قبل شهرين في محاولة لاستعادة السيطرة على أبين التي نزح منها عشرات الالاف من السكان بسبب إراقة الدماء. وقال الجيش إنه استعاد السيطرة على مدينة زنجبار عاصمة المحافظة الاسبوع الماضي.

وقالت السفارة اليمنية في الولايات المتحدة إن الجيش استعاد السيطرة على زنجبار بمساعدة إمدادات لوجستية من الولايات المتحدة والسعودية. وقال بعض سكان أبين إنهم شاهدوا طائرات استطلاع أمريكية في الشهور القليلة الماضية لكن لم يتم التحقق مما يقولونه.

وتخشى الولايات المتحدة والسعودية اللتان كانتا هدفين لهجمات جناح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب من قبل أن يوفر غياب القانون والفوضى السياسية في اليمن لجناح القاعدة في جزيرة العرب فرصة أكبر لشن هجمات في المنطقة وخارجها.   يتبع