إجلاء مهاجرين أفارقة من ليبيا إلى تشاد

Mon Oct 3, 2011 1:14pm GMT
 

جنيف 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت المنظمة الدولية للهجرة إنه تم اجلاء أكثر من 1200 مهاجر افريقي كانوا عالقين في بلدة سبها الصحراوية في جنوب ليبيا على مدى أسابيع وانهم الآن في طريقهم إلى تشاد.

وقالت المنظمة إن المجموعة ونصفها من التشاديين ضمن ثلاثة آلاف مهاجر تقطعت بهم السبل بسبب القتال. وتمكنت قوات الحكومة المؤقتة من طرد قوات موالية للزعيم المخلوع معمر القذافي من سبها قبل نحو اسبوعين.

وقالت جيمني بانديا المتحدثة باسم المنظمة لرويترز "غادرت قافلة تضم 15 شاحنة تقل 1206 مهاجرين سبها يوم الاحد متجهين إلى جاترون وهم الآن في طريقهم إلى تشاد."

وأضافت "هذه هي أول مجموعة كبيرة فعلا. تفاوضنا على مرور آمن لهم."

وأنهى الليبيون حكم القذافي الذي استمر 42 عاما في أغسطس آب الماضي عندما اجتاح مقاتلو المعارضة طرابلس. ومازال القذافي وعدد من ابنائه طلقاء ويسيطر أنصاره على سرت وبلدة بني وليد جنوبي طرابلس.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة ومقرها جنيف إن المهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء الذين كانوا يخشون أن يصابوا في تبادل إطلاق النار في سبها تعرضوا كذلك لمضايقات وتمييز واتهموا في بعض الأحيان بأنهم مرتزقة اجانب دعموا قوات القذافي.

وقالت المتحدثة إن من بين من تم اجلاؤهم عدد كبير من النيجيريين فضلا عن مهاجرين من تسع دول أخرى هي بوركينا فاسو واريتريا واثيوبيا وجامبيا ومالي والمغرب والسنغال والصومال والسودان. وتضم المجموعة نساء وأطفالا.

وسينقل المهاجرون إلى زواركي على الحدود النيجيرية التشادية وهي رحلة تستغرق اسبوعا قبل الوصول إلى فايا لارج في تشاد. وتابعت المتحدثة أنه ليس من الممكن السفر مباشرة من ليبيا إلى تشاد إذ ان المنطقة الحدودية ملغمة بكثافة.

وسيتم نقل غير التشاديين إلى بلادهم أو وجهاتهم النهائية.   يتبع