الحكم على قرصانين صوماليين بالسجن مدى الحياة

Tue Oct 4, 2011 6:59am GMT
 

نورفولك (فرجينيا) 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الادعاء الأمريكي إن قاضيا أصدر أمس الاثنين حكما بالسجن مدى الحياة على قرصانين صوماليين لدوريهما في خطف أربعة أمريكيين قتلوا في وقت لاحق.

وكان محي الدين صلاد عمر (30 عاما) ضمن مجموعة صومالية يمنية خطفت اليخت (كويست) قبالة ساحل الصومال في فبراير شباط وصعد الى السفينة الحربية الأمريكية (ستيريت) للتفاوض حول فدية محتملة.

وبينما كان على السفينة الحربية الأمريكية اندلع إطلاق للنار على اليخت الخاص وقتل الأمريكيون الأربعة. واعتقلت القوات العسكرية الأمريكية باقي القراصنة ونقلوا إلى نورفولك بولاية فرجينيا لمحاكمتهم.

ووجهت اتهامات لثلاثة صوماليين بإطلاق النار وخطف وقتل الزوجين سكوت اندروود ادم وجين سافيدج ادم والزوجين فيليس باتريشا ماكاي وروبرت كامبل ريجل.

وحكم أيضا على صومالي آخر هو مهدي جمعة محمد أمس الاثنين بالسجن مدى الحياة. وأقر محمد الذي يعتقد أن عمره 23 أو 24 عاما بحراسة الرهائن لكنه لم يشارك في إطلاق النار على الأمريكيين.

وأقر هو وعمر بارتكاب اعمال قرصنة في مايو ايار.

ويخطف قراصنة ينشطون قبالة السواحل الصومالية سفنا في المحيط الهندي وخليج عدن وربحوا عشرات الملايين من الدولارات من مبالغ الفدية من خلال خطف رهائن وسفن بما في ذلك ناقلات نفط.

وأصدر القاضي مايكل ديفيد حكما بالسجن مدى الحياة على كل من عمر ومحمد وهو الحكم المنصوص عليه لجريمة القرصنة.

وقال نيل ماكبريدج وهو مدع أمريكي للمنطقة الشرقية من فرجينيا في بيان "القرصنة الصومالية وباء على الساحة الدولية وتزداد انتشارا وعنفا."

ومن المقرر إصدار حكم على اثنين آخرين من المجموعة اليوم الثلاثاء.

د م - أ ف (سيس)