السودان: لا دليل على وجود مقابر جماعية في جنوب كردفان

Wed Aug 24, 2011 7:01am GMT
 

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 24 أغسطس اب (رويترز) - نفى مبعوث السودان في الأمم المتحدة أحدث مزاعم لمجموعة أمريكية قالت إنها عثرت على ما يصل إلى ثماني مقابر جماعية في ولاية جنوب كردفان.

وقال مشروع سنتينال للأقمار الصناعية ومقره واشنطن في تقرير جديد صدر اليوم الأربعاء إنه اكتشف مقبرتين أخريين أو اكثر في ولاية جنوب كردفان الغنية بالنفط إلى جانب الستة التي كان قد أعلن عنها قبل ذلك.

وقال دفع الله الحاج علي عثمان مندوب السودان بالأمم المتحدة إنه ليس هناك دليل على وجود مقابر جماعية في الولاية.

وأضاف عثمان أنه ما من شك هناك العديد من الضحايا في المنطقة لكنه قال إن جيش جنوب السودان الذي انفصل عن الخرطوم الشهر الماضي يتحمل المسؤولية.

ويوجد في ولاية جنوب كردفان أغلب الاحتياطات المؤكدة من النفط في السودان بعد انفصال الجنوب مع حقوله النفطية.

ويتهم نشطاء الخرطوم بشن ضربات جوية وهجمات على جنوب كردفان مستهدفة قبيلة النوبة في محاولة للقضاء على المعارضة والتأكيد على سلطتها بعد استقلال جنوب السودان.

وقالت الأمم المتحدة إن عشرات الآلاف فروا من العنف في المنطقة المتاخمة لجنوب السودان.

ونفت الحكومة السودانية هذه الاتهامات واتهمت جماعات مسلحة محلية والكثير منها حارب إلى جانب الجنوب خلال الحرب الأهلية مع الشمال بالقيام بتمرد لمحاولة السيطرة على المنطقة.   يتبع