قنديل البحر يعطل محطة نووية يابانية

Fri Jun 24, 2011 7:20am GMT
 

طوكيو 24 يونيو حزيران (رويترز) - سد قنديل البحر خط تبريد رئيسي بمياه البحر في محطة يابانية للطاقة النووية في غرب البلاد.

ويسابق العديد من الشركات اليابانية الزمن للوفاء باحتياجات فصل الصيف وفي الوقت نفسه الوفاء بمعايير السلامة الضرورية بعد زلزال 11 مارس آذار وأمواج المد التي صاحبته وتسببت في أزمة في محطة فوكوشيما النووية شمالي العاصمة طوكيو والتي تشغلها شركة طوكيو اليكتريك باور.

ووجد قنديل البحر الذي يكثر في مياه اليابان خلال موسم الصيف طريقه الى نظام التبريد في أحد مفاعلات محطة شيماني اليابانية أمس الخميس مما أدى الى خفض طاقتها الانتاجية بنسبة ستة في المئة.

وأعلنت شركة تشوجوكو اليكتريك باور المشغلة للمحطة ومقرها هيروشيما اليوم الجمعة ان قنديل البحر تراجع وعاد أدراجه الى عرض البحر وان المحطة عادت لتعمل بكامل طاقتها.

وقال متحدث باسم الشركة ان هذه هي المرة الاولى التي يعطل فيها قنديل البحر ويتراوح طوله بين 20 و30 سنتيمترا عمل محطة شيماني منذ عام 1997 .

أ ف - ي ا (من)