معلومات تكشف عن لقاء بين مخبر أمريكي والمتهم في المؤامرة الإيرانية

Fri Oct 14, 2011 7:41am GMT
 

واشنطن 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولان أمريكيان إن منصور أرباب سيار المشتبه به في مؤامرة إيرانية مزعومة لاغتيال سفير السعودية في الولايات المتحدة تعرف على مخبر اتحادي سري عن طريق امرأة التقى بها المشتبه به قبل سنوات عندما كان يتاجر في السيارات المستعملة بولاية تكساس الأمريكية.

وأضاف المسؤولان المطلعان على التحقيق في المؤامرة المزعومة أن أرباب سيار اتصل بالمرأة في وقت سابق من العام الحالي بعدما عاد من رحلة لايران في الربيع الماضي.

وقال أحد المسؤولين إن المشتبه به سأل المرأة التي لم يكشف عن هويتها ما إذا كان بإمكانها تعريفه بأي شخص "على دراية بالمتفجرات."

ورتبت المرأة لتعريف أرباب سيار على قريب لها. لكن ما لم يعرفه الاثنان أن هذا القريب الذي لم يكشف عن هويته أيضا كانت له علاقة قديمة مع وكالات إنفاذ القانون لأنه مخبر في مكافحة المخدرات.

والدور الصغير لكن المهم الذي لعبته هذه المرأة في المؤامرة هو أحدث معلومات يكشف عنها في المزاعم الامريكية التي تقول إن عميلين إيرانيين حاولا اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.

وهزت المزاعم الشرق الاوسط لكنها قوبلت بإدانات غاضبة من إيران وبتشكك من محللين حتى داخل إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما نفسها.

ودافع أوباما عن تعامله مع القضية أمس الخميس وقال "لن نقدم قضية ما لم نكن نعرف بالضبط كيف ندعم كل المزاعم التي تتضمنها لائحة الاتهام."

لكن أصبح واضحا بشكل متزايد أنه إذا كانت قوة القدس الايرانية وهي الذراع السرية للحرس الثوري الايراني قد سعت بالفعل لضرب أهداف في الولايات المتحدة فإن عميلها المزعوم سيء الطالع.

وقال ديفيد تومسكا وهو صديق وشريك سابق لأرباب سيار اثناء اتجارهما في السيارات المستعملة في تكساس قبل عشر سنوات مشيرا الى الايرانيين "اذا كانوا يبحثون عن العميل 007 فقد حصلوا على السيد بين" في اشارة الى شخصية العميل الشهير جيمس بوند وشخصية كوميدية خرقاء.   يتبع