الاعصار ايرين يشتد وهو في طريقه إلى ساحل الولايات المتحدة

Wed Aug 24, 2011 9:42am GMT
 

ناساو 24 أغسطس اب (رويترز) - اشتدت قوة الاعصار ايرين اليوم الأربعاء وهو يمر فوق البحر الكاريبي متقدما في مسار دفع السكان على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة إلى التأهب لعاصفة محتملة في مطلع الأسبوع المقبل.

وقال المركز الوطني الأمريكي للاعاصير إن قوة ايرين اشتدت وانه من الفئة الثانية للاعاصير على مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس فئات ووصلت سرعة رياحه إلى 155 كيلومترا في الساعة.

وأضاف المركز "قد يصبح ايرين إعصارا كبيرا خلال يوم أو نحو ذلك."

وضرب أول إعصار في موسم أعاصير الأطلسي لعام 2011 جزر تركس وكايكوس وجزر الباهاما الواقعة في الجنوب الشرقي وصاحبته رياح وأمطار واستعد الناس في ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا على الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة لاقتراب العاصفة.

وكانت العاصفة ايرين على بعد نحو 650 كيلومترا جنوب شرقي ناساو وعلى بعد 1570 كيلومترا جنوبي كيب هاتيراس في نورث كارولاينا في تمام الساعة الثانية صباحا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (0600 بتوقيت جرينتش).

ويبدو أن ايرين وهو تاسع إعصار في الموسم الممتد من يونيو حزيران حتى نوفمبر تشرين الثاني يستعد ليكون أول إعصار يضرب الولايات المتحدة منذ أن اجتاح الاعصار ايك ساحل تكساس عام 2008 لكن خبراء أرصاد قالوا إنه لا يمثل تهديدا على المنشآت الأمريكية للغاز والنفط في خليج المكسيك.

وضعفت قوة ايرين أمس الثلاثاء وتراجع إلى إعصار من الفئة الأولى لكن مركز الاعاصير قال إنه قد يقوى ويصبح إعصارا كبيرا من الفئة الثالثة تصل سرعة رياحه إلى 178 كيلومترا في الساعة بحلول يوم الخميس.

ويتوقع أن يصل الاعصار إلى ساحل ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا صباح السبت. وقال كريج فوجيت مدير الوكالة الاتحادية لادارة حالات الطواريء أمس إن منطقة نيو انجلاند قد تصبح عرضة لأمطار غزيرة ورياح عاتية وسيول بسبب ايرين.

وأظهرت التوقعات أن مدنا كبيرة مثل واشنطن ونيويورك يمكن أن تشعر ببعض التأثير.   يتبع