تقرير: ايران تنقل عمليات التخصيب إلى مواقع آمنة اذا اقتضت الضرورة

Wed Dec 14, 2011 10:13am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية وتفاصيل)

طهران 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نقلت وكالة مهر للأنباء عن البريجادير جنرال غلام رضا جلالي القائد بالحرس الثوري الإيراني قوله اليوم الأربعاء إن إيران قد تنقل عمليات تخصيب اليورانيوم إلى مواقع أكثر أمنا اذا اقتضت الضرورة.

ولم يذكر التقرير تفاصيل لكن إيران أجرت استعدادات لنقل التخصيب لدرجة نقاء أعلى إلى منشأة تحت الأرض قرب مدينة قم المقدسة لحماية النشاط النووي الحساس بشكل أفضل من أي هجمات عسكرية.

وأسفر الجدل حول برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني عن فرض القوى الغربية عقوبات اقتصادية مشددة على إيران وتقول إسرائيل والولايات المتحدة إنهما لم تستبعدا الخيار العسكري إذا فشلت الدبلوماسية في اقناع طهران بتعليق أنشطتها النووية الحساسة.

ونقلت وكالة مهر عن جلالي قوله "اذا تطلب الامر سننقل مراكزنا لتخصيب اليورانيوم الى أماكن أكثر أمنا."

وتشتبه قوى غربية في أن إيران تحاول تصنيع أسلحة نووية. وتنفي إيران ذلك وتقول إن برنامجها لتخصيب اليورانيوم يهدف فقط لأغراض سلمية مثل توليد الكهرباء ولاستخدامات طبية.

وتقول إسرائيل إن إيران المسلحة نوويا ستمثل تهديدا لوجودها. ويعتقد بشكل كبير أن إسرائيل تملك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط.

ولمح تقرير أصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية في نوفمبر تشرين الثاني الى أن إيران سعت للمعرفة اللازمة لصنع قنبلة ذرية حتى عام 2003 على الأقل.

وتمكنت إيران من تخصيب اليورانيوم إلى درجة نقاء 20 في المئة وهي نسبة تقول دول غربية إنها أكثر مما تحتاجه الطاقة النووية السلمية. لكن درجة النقاء بنسبة 20 في المئة غير كافية لصنع قنبلة.   يتبع