وزير الدفاع الأمريكي يعتبر كوريا الشمالية والصين مصدرين للقلق

Mon Oct 24, 2011 11:06am GMT
 

من فيل ستوارت

قاعدة يوكوتا الجوية (اليابان) 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استبعد وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا لدى وصوله الى اليابان اليوم الاثنين اي خفض للقوات الامريكية في آسيا في اطار تقليص الانفاق مشيرا الى كوريا الشمالية التي وصفها بأنها "متهورة" ونمو جيش الصين كبواعث للقلق.

وخلال أول زيارة يقوم بها بانيتا لآسيا منذ تولى منصب وزير الدفاع في يوليو تموز طمأن الحلفاء في المنطقة بأن الجيش الأمريكي سيحتفظ بوجود قوي في المحيط الهادي على الرغم من خفض إنفاق الدفاع بالولايات المتحدة الذي يلوح في الأفق.

وقال بانيتا مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) لجنود امريكيين ويابانيين في قاعدة يوكوتا الجوية خارج العاصمة طوكيو "لا نتوقع اي خفض (للقوات) في المنطقة. بل اننا سنعزز وجودنا في منطقة المحيط الهادي."

وفي مقال نشرته جريدة يوميوري اليابانية قال بانيتا "لاتزال الولايات المتحدة بوصفها احدى قوى المحيط الهادي ملتزمة بوجود قوي في اسيا."

وفي مقال مماثل كتبه بانيتا لصحيفة اندونيسية اعترف بأن حلفاء الولايات المتحدة عبروا عن قلقهم من أن "الولايات المتحدة ربما لا تستمر في التزاماتها بهذه المنطقة."

وتأتي الشكوك بشأن التراجع المحتمل في القوة العسكرية الأمريكية بالمحيط الهادي بسبب المشاكل المالية التي تمر بها الولايات المتحدة فيما يستثمر الجيش الصيني بقوة في تقنيات جديدة منها برنامج لحاملات الطائرات ومقاتلة شبح وصاروخ ذاتي الدفع مضاد للسفن.

وتأتي زيارة بانيتا لليابان بعد اجتماع في اندونيسيا مع وزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق اسيا ويبلغ عدد أعضائها عشرة. وبعد زيارة اليابان يستكمل جولته الاسيوية التي تستغرق اسبوعا بزيارة كوريا الجنوبية.

وفي المقال الذي نشرته الصحيفة اليابانية أشار بانيتا الى أن الصين تحدث جيشها بسرعة "لكن في غياب مزعج للشفافية يتزامن مع نشاط قوي في بحري الصين الجنوبي والشرقي."   يتبع