ابن القذافي يقول إن معسكر والده يتصل بمعارضين إسلاميين

Thu Aug 4, 2011 11:59am GMT
 

واشنطن 4 أغسطس اب (رويترز) - قال ابن الزعيم الليبي معمر القذافي في حديث صحفي إن معسكر والده يتصل بإسلاميين من المعارضة في محاولة لتقليبهم على معارضين ليبراليين في إشارة الى الجهود التي تبذل لاستغلال الانقسامات بين صفوف المعارضة بعد مقتل قائدها العسكري.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن شخصية إسلامية معارضة ذكرها سيف الإسلام ابن القذافي ضمن المجموعة التي تم التحاور معها أكدت الاتصالات لكنها نفت الانفصال عن المعارضين الليبراليين.

وسحق القذافي الإسلاميين بشدة خلال فترة حكمه الذي بدأ قبل 41 عاما وانحاز كثير من الإسلاميين لمعارضين أكثر ليبرالية موالين للغرب يحاولون الإطاحة به.

وتصاعد الحديث عن انقسام داخل صفوف المعارضة في بنغازي منذ مقتل قائدهم العسكري اللواء عبد الفتاح يونس الذي اغتيل الاسبوع الماضي بعد استدعائه من جبهة القتال.

وقال سيف الاسلام لصحيفة نيويورك تايمز انه اجرى اتصالات مع إسلاميين من المعارضة وإن الحكومة والإسلاميين سيعلنون تحالفا في بيان مشترك خلال أيام.

وقال سيف الإسلام الذي كان ينظر إليه كإصلاحي وخليفة محتمل لوالده للصحيفة "الليبراليون سيهربون أو يقتلون."

واضاف "سنقوم بذلك معا... ليبيا ستصبح مثل السعودية او ايران. وماذا في ذلك؟" وأضاف متحدثا عن الإسلاميين "اعرف انهم إرهابيون ودمويون وغير لطاف لكن يتعين علينا ان نقبلهم."

وقال إنه اتصل مع على الصلابي الذي وصفه بانه "الزعيم الحقيقي" للمعارضين و"المرشد الروحي" للإسلاميين منهم.

ونقلت نيويورك تايمز عن الصلابي إقراره بإجراء اتصالات مع سيف الإسلام لكنه قال إنه باق على تحالفه مع المعارضين الساعين للإطاحة بأسرة القذافي من السلطة.   يتبع