البحرين تفرج عن شاعرة معارضة وتضعها قيد الإقامة الجبرية

Thu Jul 14, 2011 12:37pm GMT
 

دبي 14 يوليو تموز (رويترز) - قالت شاعرة بحرينية شيعية شابة صدر عليها حكم بالسجن عاما لرويترز اليوم الخميس إنه تم الإفراج عنها وأنها الآن قيد الإقامة الجبرية في منزلها لكنها ستواصل التعبير عن المطالب بإجراء إصلاحات ديمقراطية في البحرين.

وتم الإفراج عن آيات القرمزي (20 عاما) عصر امس الأربعاء بعد شهر من إصدار محكمة عسكرية حكما بسجنها لمدة عام لقراءتها قصيدة تتهكم على الأسرة السنية الحاكمة بالبحرين وتطالب الملك بترك الحكم خلال الاحتجاجات الداعية للديمقراطية التي قادتها الأغلبية الشيعية في فبراير شباط ومارس آذار.

وقالت القرمزي بالهاتف لرويترز إنها تتمنى أن تخرج البحرين من الأزمة وتنتقل الى مستقبل افضل دون تمييز او نزعات طائفية.

وكانت البحرين أخمدت الاحتجاجات وشنت حملة عنيفة تم خلالها اعتقال المئات ومعظمهم من الشيعة وفصل نحو الفي شخص من وظائفهم.

وقالت جماعات حقوقية إن القرمزي من بين 200 شخص تم الإفراج عنهم بعد أن قضوا شهورا في السجن.

ونزلت القرمزي من سيارتها امس الأربعاء امام مئات المحتفلين بالإفراج عنها من السجن الذي قالت إنها تعرضت بداخله للضرب وأجبرت على وضع يديها داخل مراحيض خلال التحقيقات.

وتقول الحكومة إنه لا تحدث انتهاكات منهجية في السجون وتعهدت بالتحقيق في اي مزاعم بالتعذيب.

وقالت القرمزي إنها أجبرت على توقيع ورقة تقول فيها إنها ستمكث بالمنزل ولن تنضم الى الاحتجاجات او تتحدث الى وسائل الإعلام.

وأضافت أنها لا تخشى التحدث بصراحة على الرغم من هذا وأنها لديها ما تقوله ولن تخاف بسبب ورقة وقعتها.   يتبع