مقتل 14 في أعمال عنف بكراتشي

Thu Jul 14, 2011 1:09pm GMT
 

من فيصل عزيز

كراتشي (باكستان) 14 يوليو تموز (رويترز) - وقعت أعمال عنف جديدة بمدينة كراتشي العاصمة التجارية لباكستان اليوم الخميس وأسفرت عن مقتل 14 شخصا في اشتباك تفجر بعد انتقاد زعيم كبير في الحزب الحاكم للفصيل السياسي المهيمن على المدينة.

وانتابت حالة من الهياج الحشود وأحرقت سيارات بعدما حث ذو الفقار ميرزا وهو وزير في حكومة اقليم السند وعضو كبير في حزب الشعب الباكستاني الذي يتزعمه الرئيس آصف علي زرداري الناس في كراتشي ومدينة حيدر اباد ثاني أكبر مدن إقليم السند على "النهوض .. والتخلص" من هيمنة حركة قوامي المتحدة.

وأضاف في حديث مع الصحفيين وفي إشارة إلى زعماء كبار في الحركة "أناشد الناس في كراتشي خاصة وفي حيدر اباد الوقوف والدفاع عن أنفسهم وعن باكستان وعن كراتشي وعن أبنائكم الابرياء لتخلصوا أنفسكم من هؤلاء الملاعين."

وفي تصريحات بثتها مرارا محطات تلفزيون باكستانية انتقد الوزير أيضا أبناء مهاجرين من الهند واتهمهم بنكران الجميل للوطن الذي حصلوا عليه بعد نشأة باكستان عام 1947 .

وقال وزير الداخلية في الاقليم منظور واسان إن 14 شخصا قتلوا وأصيب 25 في أعمال العنف منذ الليلة الماضية. وقالت الشرطة إن شخصا واحدا على الاقل قتل في حيدر اباد.

ونظمت عدة احتجاجات في كراتشي ومدن أخرى في الاقليم حيث أحرق مئات المحتجين الغاضبين إطارات السيارات ورددوا شعارات ضد ميرزا وأحرقوا دمى تمثله مطالبين بإقالته.

وأغلق العديد من الطرق في كراتشي بعد أن أحرق المحتجون عدة سيارات وما تبع ذلك من إطلاق نار طوال الليل في عدة مناطق.

واعتذر ميرزا في وقت لاحق عن هذه التصريحات.   يتبع